فن وثقافة

هل يجهل وزير الثقافة واقع الفنانين؟ احتجاجات على دفتر تحملات دعم المسرح

أثار دفتر التحملات الخاص ببرنامج دعم قطاع المسرح لسنة 2024، الذي أطلقته وزارة الشباب والثقافة والتواصل، جدلاً واسعًا بين المسرحيين والفنانين.

وجاء الجدل على خلفية اشتراط الوزارة على جميع العاملين في القطاع الإدلاء بشهادة تثبت تأديتهم لواجبات التغطية الصحية.

واعتبر العديد من المشتغلين في القطاع أن هذا الشرط يمثل خطأ قانونيًا، حيث يجمع بين العمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطًا خاصًا في مجالات متعددة، بما فيها المجال الفني.

وفي هذا السياق، صرح مسعود بوحسين، رئيس النقابة الوطنية لمهنيي الفنون الدرامية، أن هذا الشرط لا يمكن اعتماده في القطاع الفني، حيث أن أغلب الفنانين ليسوا مستقلين ولا يشتغلون لحسابهم الخاص، بل يشتغلون لحساب الغير. وأضاف بوحسين أن الوزارة بهذا الشرط تطلب من الفنان أن يدفع قبل أن يشتغل، وليس العكس.

هذا الجدل يثير تساؤلات حول مدى ملاءمة دفتر التحملات لخصوصية القطاع الفني، ومدى مراعاته للظروف الاجتماعية والاقتصادية للفنانين. كما يطرح تساؤلات حول مدى فعالية هذا البرنامج في دعم القطاع المسرحي وتحقيق أهدافه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى