مجتمع

أزمة نقل تلوح في الأفق بأكادير بعد توقيف 105 سيارات أجرة

أزمة نقل/ توقيف 105 سيارات أجرة في مدينة أكادير يثير جدلاً بين سلامة المواطنين

ومطالب أرباب السيارات.

قرار توقيف هذه السيارات العمرها يزيد عن 15 سنة يأتي بهدف ضمان سلامة المواطنين

وتحسين جودة خدمة سيارات الأجرة في المدينة.

من جهة أخرى، يعارض بعض أرباب السيارات هذا القرار ويرفضون الامتثال له، مشددين

على خوفهم من حدوث أزمة نقل وزيادة معدلات البطالة. يطالب بعضهم بمنحهم مهلة

إضافية لتغيير سياراتهم، بينما يتوجب على السلطات المحلية اتخاذ إجراءات لضمان سلامة

المواطنين وتوفير وسائل نقل بديلة.

 

من جانبه، أكد والي جهة سوس ماسة، عامل إقليم أكادير إداوتنان، على أهمية تطبيق

القرار وتحقيق الأولوية القصوى لسلامة المواطنين. وطالب بعض المستشارين الجماعيين

بإيجاد حلول مناسبة تحقق التوازن بين سلامة المواطنين ومطالب أرباب السيارات.

 

والي الرباط يطلب من عمدة المدينة توضيحات حول صرف 10 ملايين درهم 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى