مجتمع

أيت ملول: الظلام يلفّ أحياء المدينة و يُهدد سلامة المواطنين

أيت ملول – يلفّ الظلامُ الدامسُ ليلاً مجموعةً من الأحياء بمدينة أيت ملول، وذلك بسبب انعدام الإنارة العمومية، مما أثار استياءً واسعاً وسط السكان، و زاد من مخاوفهم من انعدام الأمن.

أحياءٌ غارقةٌ في الظلام:

يُعاني العديد من سكان أحياء أيت ملول، على غرار الحي الصناعي، من انعدام الإنارة العمومية، حيث تُخيمُ ظلمةٌ دامسة على الشوارع والأزقة ليلاً، مما يُعيق حركة المواطنين، ويُعرّضهم لمخاطر جسيمة.

مخاطرٌ جمة:

يُشكل انعدام الإنارة العمومية خطراً كبيراً على سلامة المواطنين، حيث يُصبحون عرضةً للسرقة و الاعتداءات، خاصةً في ظل انتشار الظلام الدامس.

مناشداتٌ متكررة:

يُناشدُ سكانُ الأحياء المتضررة السلطات المحلية بالتدخل العاجل لإصلاح الإنارة العمومية، و إعادة الأمن و الأمان إلى شوارعهم.

ضرورةٌ ملحّة:

يُعدّ إصلاح الإنارة العمومية مسؤوليةً جسيمة تقع على عاتق السلطات المحلية، وذلك لضمان سلامة المواطنين و أمنهم، و توفير بيئة مناسبة للعيش.

مُطالباتٌ مشروعة:

يُطالبُ سكانُ أيت ملول بضرورةِ إصلاح الإنارة العمومية في أقرب وقتٍ ممكن، و وضع حدٍّ لمعاناتهم اليومية مع الظلام الدامس.

مستقبلٌ غامض:

يبقى مصيرُ هذه المطالب مُعلّقاً، و ينتظرُ السكانُ ردّة فعلٍ من طرف السلطات المحلية، و حلّاً جذرياً لهذه المشكلة التي تُعيق حياتهم اليومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى