مجتمع

احتجاز وثائق ترشيح المغرب لاستضافة كأس العالم يثير احتجاج أعضاء لجنة المالية بالمجلس الجماعي للرباط

في اجتماع أمس الأربعاء، قام عدد من أعضاء لجنة المالية بالمجلس الجماعي لمدينة الرباط بإبداء استياءهم واحتجاجهم على احتجاز الوثائق المرتبطة بملف الترشيح المشترك لاحتضان كأس العالم بين المغرب وإسبانيا والبرتغال.

وقد أعرب الأعضاء المشاركون في الاجتماع عن صدمتهم لعدم توفر الوثائق المتعلقة بالمونديال، بما في ذلك صفقة التدبير المفوض للإنارة العمومية.

وعلى الرغم من أن هذه النقاط كانت مدرجة في جدول أعمال الاجتماع، إلا أن الوثائق غابت بشكل مفاجئ.

وقد استغرب الحضور غياب رؤساء الأقسام والموظفين وعدم تقديم أي وثائق، مما أثار تساؤلات حول جدوى عقد اجتماع بدون وجود أي ملف.

وفي محاولة لتبرير الأمر، قام رئيس شؤون المجلس بإعطاء تفسير غير مقنع للحضور، حيث أكد أن هناك تعليمات من الولاية تمنع تسلم أي وثيقة للمجلس الجماعي.

تزايدت حدة الغضب بين أعضاء اللجنة، حيث أعربوا عن عدم استعدادهم للموافقة على أي نقاط تتطلب تكاليف مالية دون معرفة التزامات الجماعة المترتبة على ذلك.

وانتهت الأجواء المشحونة في الاجتماع بقرار بإحالة جميع النقاط إلى الجلسة العامة لدورة فبراير. ويعتبر هذا القرار تحدًا جديدًا لعمدة المدينة بعد فقدانه الأغلبية.

ومن المتوقع أن تكون جلسة الدورة المقبلة في فبراير اختبارًا حاسمًا للعمدة وسط التوترات الحالية والانتقادات المتزايدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى