مجتمع

ارتفاع أسعار السجائر في المغرب بسبب زيادة ضريبة الاستهلاك المحلي

أعلنت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة في المغرب عن تعديلات جديدة في أسعار التبغ المصنع، والتي ستدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من الأول من يناير 2024. وتشمل هذه التعديلات زيادة في ضريبة الاستهلاك المحلي للتبغ، مما سيؤدي إلى ارتفاع أسعار علب السجائر في البلاد.

ومن المتوقع أن تتراوح الزيادة في أسعار علب السجائر بين درهم ودرهمين لكل علبة، حسب العلامة التجارية. وتختلف هذه الزيادة بين العلامات التجارية المختلفة، حيث يتوقع أن تشهد العلامات التجارية الراقية زيادة في الأسعار أعلى من العلامات التجارية الأقل تكلفة.

تم اتخاذ هذه القرارات بعد اجتماعات لأعضاء اللجنة المسؤولة عن تحديد أسعار منتجات التبغ المصنعة في المغرب. وتعقد هذه اللجنة، التي تخضع لإشراف وزارة المالية، اجتماعاتها كل ستة أشهر لتقييم وتحديد الأسعار. وتمت الموافقة على الأسعار الجديدة التي ستبدأ في العمل اعتبارًا من رأس السنة الجديدة.

تعد هذه الزيادة في أسعار السجائر جزءًا من جهود الحكومة المغربية لزيادة الإيرادات المحلية والحد من استهلاك التبغ. وتعد زيادة ضريبة الاستهلاك المحلي واحدة من الوسائل التي تستخدمها الحكومة لتحقيق هذه الأهداف.

من المتوقع أن يؤثر هذا الارتفاع في أسعار السجائر على المدخول المالي للمدخنين في المغرب، وقد يدفع بعضهم إلى التفكير في تقليل استهلاكهم للتبغ أو البحث عن بدائل أقل تكلفة.

يعد قطاع التبغ وصناعة السجائر من القطاعات الهامة في المغرب، حيث يوجد العديد من المصانع والعلامات التجارية المحلية والعالمية. ومع هذه الزيادة في أسعار السجائر، قد تواجه بعض الشركات تحديات جديدة في تسويق منتجاتها وتلبية توقعات المستهلكين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى