مجتمع

استمرار النزيف بالمديرية المركزية للانتاج والبث بالقناة الاولى

استمرار النزيف _ في خرق سافر للقانون وتحد صارخ لمذكرة الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة التي تحث على ترشيد نفقات تنقلات العاملين بالمؤسسة وعقلنتها تطالعنا نشرة اخبار الاولى ليومه السبت فاتح اكتوبر بربورتاج حول توقيع كتاب حرم مدير الانتاج والبث باكادير في الوقت الذي يجب ان تكون فيه بمدن سيدي سليمان الخميسات تيفلت وسيدي قاسم لمعاينة اماكن تصوير برنامج الغالية بلادي وليست المرة الاولى ولا الاخيرة التي تغيب فيها حرم المدير عن عملية المعاينة او التصوير بل سبقتها غيابات أخرى بمدن مراكش وطنجة كلميم ومدن اخرى وضخت المديرية المالية في حسابها البنكي تعويضات عن أعمال لم تقم بها في الاصل أمام صمت مصالح المراقبة والافتحاص عن هذه الخروقات وهذا النزيف الذي يتسبب فيه المدير المركزي الذي فشل في تدبير مديرية حيوية من مديريات الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة .

Visa For Music 2022 Festival et marché des Musiques d’Afrique et du Moyen-Orient

هذه الخروقات وهذا الشطط في استعمال السلطة دون حسيب ولا رقيب ، تجاوز كل الحدود وكل الوصف اذ يجد تفسيره في تنقل حرم المدير المركزي والمخرج التابع لها مؤخرا الى مدينة الداخلة عبر الطائرة لتصوير برنامج الغالية بلادي فيما أجبر المصور وتقني الصوت على قطع مسافة 1800 كلم برا ولمدة ثلاثة ايام وهو تصرف لا يمكن ان يقبله الرئيس المدير العام فيصل العرايشي الذي يعامل كل العاملين بالشركة الوطنية على قدم المساواة ، ودون ميز بين الصحافي والتقني ، والتنقل برا الى مدينة الداخلة ولمدة ثلاثة ايام يعتبر اهدارا للمال العام ونفقات اضافية غير مبررة من سيارة كبيرة مكتراة وبنزين وبطاقة جواز وكاميرا ودرون ووحدة للصوت والانارة ، كلها أجهزة كان بالامكان توظيفها لتصوير برامج أخرى بدل مكوثها ثلاثة أيام في سيارة متوجهة للداخلة لخدمة حرم المدير ، التي لم تكتف بسيارة كبيرة تتسع لثمانية اشخاص بل وضعت قناة العيون رهن إشارتها سيارة رباعية الدفع لتتنقل بها الى الكركارات وكل هذا من اجل تصوير 3حلقات على اكثر تقدير من الغالية بلادي مدة كل حلقة 6 دقائق ، منتهى العبث بالمال العام والوسائل التقنية للمؤسسة ، التي تضاف اليها تعويضات كاتبة التعليق وقارئ التعليق الى غير ذلك من المصاريف التي ترهق ميزانية المديرية على برنامج لن يكلف اكثر من نصف ميزانيته لو تم تفويت انتاجه لشركة خارجية لكن يجد هذا النداء آذانا صاغية نستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى