مجتمع

الحكومة تقدم وعودًا للتعليم: سحب النظام الأساسي وتوقيف اقتطاعات الأساتذة

من المقرر أن تلتقي الحكومة مع ممثلي الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي والتنسيق الوطني لقطاع التعليم، حيث قدمت الحكومة عددًا من الوعود المهمة خلال الاجتماع الذي عقد يوم السبت الماضي.

تشمل الوعود الرئيسية التي قدمتها الحكومة سحب النظام الأساسي المثير للجدل والذي يتعلق بقوانين التعليم. تم اقتراح سحب النظام الأساسي عن طريق إصدار مرسوم جديد يهدف إلى إعادة النظر في النظام الحالي وإجراء التعديلات اللازمة لتحسينه.

بالإضافة إلى ذلك، تمت مقترحة توقيف اقتطاعات الأساتذة ابتداءً من يوم الاثنين المقبل، وهذا يأتي في إطار مساعي الحكومة لتهدئة الأوضاع وإعادة فتح الحوار مع القطاع التعليمي.

وفيما يتعلق بمشكلة الأساتذة والأطر المتعاقدين، فقد تم اقتراح حل هذا الملف الذي يؤثر على حوالي 140 ألف متعاقد ومتعاقدة. وتم تقديم وعود بأنه سيتمتع هؤلاء بكل الحقوق الوظيفية للوظيفة العمومية دون استثناء، وأنه لن يتم إصدار نظام أساسي جديد دون حل مشكلتهم.

من المقرر أن يتم نقل هذه الوعود من قبل التنسيق والنقابة للقواعد، وسيتم العمل على حسم هذه القضايا في الفترة القادمة.

تأمل الحكومة من خلال هذه الوعود أن تعزز الثقة وتحقق الاستقرار في قطاع التعليم، وتعمل على تلبية احتياجات المعلمين والأساتذة وتحسين جودة التعليم في المغرب.
تحقيق في شكاية اختلاس وتبديد أموال عمومية في جماعة أحلاف بإقليم بنسليمان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى