مجتمع

الحكومة تُعلن عن خطة طموحة لتحقيق التحول الرقمي..

ترأس عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، اليوم الأربعاء 3 أبريل بالرباط، الاجتماع الثاني للجنة الوطنية للتنمية الرقمية. وخلال هذا الاجتماع، تم تقديم عرض حول “التوجهات العامة للتنمية الرقمية – المغرب الرقمي 2030”.

تهدف هذه الاستراتيجية إلى تمكين المواطنات والمواطنين المغاربة من الاستفادة من الخدمات الرقمية على قدم المساواة، مع ترسيخ الممارسات الجيدة ومواكبة الإدارات العمومية في ورش التحول الرقمي.

رقمنة الخدمات العمومية:

يُركز أحد أهم مرتكزات الاستراتيجية على تسريع رقمنة الخدمات العمومية مع الحرص على جودتها. سيتم اعتماد منهجية تضع المواطن أو المقاول في مركز الاهتمام، لضمان سهولة الوصول إلى الخدمات وضمان فعاليتها.

بث دينامية جديدة في الاقتصاد الرقمي:

يهدف المرتكز الثاني إلى بث دينامية جديدة في الاقتصاد الرقمي، من خلال:

تطوير قطاع ترحيل الخدمات: سيتم دعم هذا القطاع لخلق فرص عمل جديدة وجذب الاستثمارات.
بناء منظومة خاصة بالشركات الناشئة: سيتم توفير الدعم اللازم للشركات الناشئة لتطوير حلول رقمية مبتكرة.
مواكبة رقمنة المقاولات الصغرى والمتوسطة: سيتم مساعدة هذه المقاولات على دمج التكنولوجيا الرقمية في أنشطتها لتحسين تنافسيتها.

مشاركة واسعة:

عرف الاجتماع مشاركة واسعة من مختلف الفاعلين في مجال التنمية الرقمية، من القطاعين العام والخاص، والهيئات المهنية، والخبراء.

تأكيد على الأهمية:

أكد السيد عزيز أخنوش خلال الاجتماع على أهمية التحول الرقمي في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مشددا على ضرورة تعزيز رقمنة الإدارة العمومية وتطوير الاقتصاد الرقمي. كما أكد على الحرص الحكومي على تنزيل الانتقال الرقمي على أكمل وجه، بالنظر إلى دوره الهام في تجويد خدمات الإدارة العمومية، وخلق الثروة والتنمية الاقتصادية.

 

يُعد اجتماع اللجنة الوطنية للتنمية الرقمي خطوة مهمة على طريق تحقيق المغرب الرقمي 2030. تُشكل الاستراتيجية الجديدة رؤية شاملة لتعزيز التحول الرقمي في جميع المجالات، مع التركيز على تمكين المواطنين وخلق فرص جديدة للاقتصاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى