مجتمع

الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تُطيحُ بأخطر شبكة لاختراق الحسابات البنكية

نجحتُ عناصرُ الفرقةِ الوطنيةِ للشرطةِ القضائيةِ في إحباطِ مخططٍ إجراميٍ هامٍ،

كان يُهددُ أمنَ وسلامةَ حساباتِ زبناءِ إحدى المؤسساتِ البنكيةِ الوطنيةِ،

وذلكَ بعدَ إيقافِ أفرادِ عصابةٍ إجراميةٍ تُعتبرُ من أخطرِ العصاباتِ المتخصصةِ في اختراقِ

الحساباتِ البنكيةِ وسرقةِ الأموال.

وجاءَ هذا الإنجازُ الأمنيُّ بعدَ شكايةٍ تقدمتْ بها إحدى المؤسساتِ البنكيةُ، تفيدُ تعرضها لعمليةِ

اختراقٍ إلكترونيٍّ نتجَ عنها اختلاسُ مبلغٍ ماليٍّ هامٍّ من حساباتِ بعضِ زبنائها.

وباشرتْ الفرقةُ الوطنيةُ للشرطةِ القضائيةُ تحقيقاتٍ مُكثفةً، مكنتها من تحديدِ هوياتِ أفرادِ العصابةِ

وتحديدِ أماكنِ تواجدِهم، حيثُ تمكنتْ من إيقافِهم في ظرفٍ وجيزٍ.

وكشفتْ التحقيقاتُ أنَّ زعيمَ العصابةِ من ذوي السوابقِ القضائيةِ، وكانَ يُخططُ لعملياتِ

اختراقٍ واسعةٍ تستهدفُ حساباتِ زبناءِ العديدِ من المؤسساتِ البنكيةِ، مستخدماً أساليبَ

احتياليةً مُحكمةً.

كما عثرتْ عناصرُ الفرقةِ الوطنيةِ للشرطةِ القضائيةِ على أدواتٍ ووسائلَ تُستخدمُ في

عملياتِ القرصنةِ الإلكترونيةِ، بالإضافةِ إلى مبالغَ ماليةٍ مهمةٍ.

وجنبتْ تدخلاتُ الفرقةِ الوطنيةِ للشرطةِ القضائيةِ المؤسسةَ البنكيةَ المشتكيةَ من كارثةٍ حقيقيةٍ،

إذْ أنَّ عناصرَ هذه العصابةِ الإجراميةِ كانتْ بصددِ إنجازِ عملياتِ اختراقٍ لحساباتِ أزيدَ

من 1000 زبونٍ لسرقةِ أموالِهم.

وتُعتبرُ هذهِ العمليةُ من أهمِّ العملياتِ الأمنيةِ التي قامتْ بها الفرقةُ الوطنيةُ للشرطةِ القضائيةِ

خلالَ السنواتِ الأخيرةِ، نظراً لخطورةِ هذهِ العصابةِ وتأثيرِها على أمنِ وسلامةِ حساباتِ المواطنين.

وتُؤكّدُ هذهِ العمليةُ على أهميةِ التعاونِ بينَ مختلفِ الأجهزةِ الأمنيةِ والمؤسساتِ البنكيةِ لضمانِ

حمايةِ أموالِ المواطنين من عملياتِ السرقةِ والاختراقِ.

كما تُؤكّدُ على أهميةِ توعيةِ المواطنين بمخاطرِ القرصنةِ الإلكترونيةِ وكيفيةِ حمايةِ

حساباتِهم البنكيةِ من عملياتِ الاختراقِ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى