مجتمع

المسؤولية والمحاسبة : هل ستُطبق هذه المبادئ في قضية اغلالو؟

المسؤولية والمحاسبة/ على الرغم من استقالة أسماء اغلالو من منصبها كعمدة لمدينة الرباط،

يطالب مستشارون بجماعة الرباط بمحاسبتها عن كل ما ارتكبته من

“هفوات” و”أخطاء تدبيرية تهم المال العام”.

 

يرى فاروق مهداوي، المستشار الجماعي بمدينة الرباط عن فيدرالية اليسار الديمقراطي،

أن استقالة اغلالو مرفوضة، ويؤكد على مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، مُشيراً إلى

ارتكابها خروقات قانونية وتدبيرية وتسييرية منذ انتخابها.

 

يُشير موسى العريف، مستشار بجماعة الرباط، إلى أن استقالة رئيسة المجلس البلدي

كانت مطروحة كحل للخروج من الأزمة، مستبعداً سحب الثقة قبل مرور نصف مدة الانتداب.

 

يُبرز العريف أن الاستقالة جاءت في ظرفية استثنائية تغليبا لمصلحة ساكنة الرباط، وتهدف

إلى إيقاف البلوكاج وإعادة الأمور إلى مجاريها.

 

يُوضح عمر الحياني، مستشار بجماعة الرباط، أن استقالة اغلالو جاءت لتفادي

عرض ملفها أمام المحكمة الإدارية بعد صرفها عشرة ملايين درهم لصندوق

“زلزال الحوز” دون الرجوع إلى المجلس.

 

على الرغم من قبول استقالتها، يطالب الحياني بمحاسبة اغلالو قانونياً،

مُؤكداً على ضرورة أخذ موافقة المجلس قبل صرف أي مبالغ مالية.

إبراهيم دياز : هل سيُصبح رمزاً جديداً للكرة المغربية؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى