مجتمع

المعارضةُ تُطالبُ بمحاسبةِ المتورّطينَ في فسادِ جماعةِ تمارةِ!

المعارضةُ/ تعيش جماعة تمارة حالة من الاضطراب والجدل بعد اتهامات جديدة بالفساد

وتبديد المال العام. قدم فريق حزب العدالة والتنمية اتهامات للسلطات المختصة وطالب

بفتح تحقيق في تصريحات أعضاء المجلس، خاصة الأغلبية.

وجاءت هذه الاتهامات بعد انتقادات شديدة من مستشاري المعارضة لحالة المجلس

الجماعي لتمارة، معبرين عن استيائهم من تدهور الخدمات المقدمة للمواطنين، خاصة فيما

يتعلق بإدارة المجلس في مختلف المجالات المحلية.

وأشار المستشارون إلى ضعف الإلمام بالقوانين والاختصاصات الموكلة للمجلس، وغياب

القدرة الاقتراحية للمكتب واكتفائه بالنقاط التي تحيلها عليه سلطة المراقبة الإدارية.

واستنكر المستشارون دور مكتب المجلس في توقف عدد من المشاريع بشكل شبه تام،

بعد تجاوز مدة إنجازها الآجال القانونية، وطالبوا بتدخل المجلس لحل المشاكل وإتمام هذه المشاريع.

وأشار المستشارون إلى أن المجلس تحول إلى بوتقة للصراعات، وأنه لا تخلو جلسة

من مشادات بين الرئيس والسكان بسبب عدم تحقيق المواطنين لوعود

المجلس في حل مشاكلهم.المعارضةُ

وتم رفض ميزانية الجماعة المقترحة من قبل وزارة الداخلية بسبب الاختلالات والنواقص

في إعداد الميزانية لعام 2024.

وسجلت الجهات الوصية ملاحظات حول العديد من النقاط في مشروع الميزانية، مشيرة

إلى عدم توافقها مع الواقع الذي تعيشه المدينة والجماعة، وخاصة فيما يتعلق بالإيرادات

والنفقات الإجبارية والتزامات العقود والمشاركة في حساب مؤسسة التعاون بين الجماعات الترابية للعاصمة،

وتسوية الأحكام القضائية والديون.

عامل إقليم الحوز يُوقف رئيس جماعة اجوكاك عن مهامه ويُحيله على المحكمة الإدارية لعزله! 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى