المغرب يحقق تقدمًا ملحوظًا في مؤشرات السلام ومحاربة الإرهاب على المستوى الدولي

تقرير حديث صادر عن المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية يسلط الضوء على التقدم البارز الذي حققه المغرب في مؤشرات السلام ومحاربة الإرهاب على المستوى الدولي.

يعكس هذا التقدم الجهود الحثيثة التي تبذلها المملكة في تعزيز الأمن والاستقرار داخل البلاد والمساهمة في السلام العالمي.

وفيما يتعلق بمؤشر السلام العالمي، أشار التقرير إلى أن المغرب قد شهد تحسنًا ملحوظًا في ترتيبه منذ عام 2008. ومع وجود تحديات أمنية في منطقة الساحل، تمكن المغرب من تحقيق تصنيف مرموق ضمن أفضل سبع دول في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط في مؤشر السلام لعام 2023.

وفيما يتعلق بمؤشر استقرار السياسي وغياب العنف والإرهاب، أظهر التقرير تحسنًا مستمرًا في ترتيب المغرب. وتم تسليط الضوء على الجهود الحثيثة التي تبذلها السلطات المغربية في مكافحة التهديدات الإرهابية والجريمة المنظمة، والتي ساهمت في تعزيز الاستقرار الأمني في البلاد.

وعلى صعيد مؤشر مكافحة الإرهاب العالمي، حقق المغرب تقدمًا لافتًا في الفترة الأخيرة. وأشاد التقرير بالتزام المغرب القوي بمكافحة الإرهاب والجهود التي تبذلها السلطات الأمنية في هذا الصدد.

وتم تسجيل تحسن كبير في ترتيب المغرب في مؤشر القوة النعذرًا، ولكن لا توجد معلومات مفصلة حول هذا المؤشر.

بالإضافة إلى ذلك، يعمل المغرب بنشاط على حفظ السلام العالمي من خلال مشاركته الفعالة في عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة. وقد حقق المغرب تقدمًا كبيرًا في مؤشر الأمن والسلام الدولي، حيث احتل المرتبة الأولى في عام 2020 كأحد الدول المساهمة الرئيسية في هذا المجال.

يعكس هذا التقدم البارز التزام المغرب الثابت بتعزيز السلام والأمن على المستووجه الداخل والخارج.

وتؤكد هذه المؤشرات الإيجابية على الجهود المستمرة التي يبذلها المغرب في مكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن العالمي.

من جانبها، تعزز المغرب دوره كشريك استراتيجي في المجال الأمني والسياسي على المستوى الإقليمي والدولي. وتواصل المملكة التعاون مع الدول والمنظمات الدولية من أجل مواجهة التحديات الأمنية المشتركة وتعزيز السلم والاستقرار في المنطقة.

على الرغم من التحسن البارز، فإن المغرب يدرك أن هناك تحديات مستمرة في مجال السلام ومكافحة الإرهاب.

ولذلك، فإنه يعمل على تعزيز التعاون الدولي وتبادل الخبرات، وتعزيز القدرات الأمنية وتحسين التشريعات ذات الصلة من أجل مواجهة هذه التحديات بفعالية.

في الختام، يستحق المغرب الاعتراف بالتقدم البارز الذي حققه في مؤشرات السلام ومحاربة الإرهاب على المستوى الدولي.

تعكس هذه المؤشرات جهود المملكة المستمرة لتحقيق السلام والأمن، وتؤكد التزامها بالمشاركة الفعالة في الجهود العالمية لمكافحة الإرهاب وتعزيز الاستقرار العالمي.

Exit mobile version