مجتمع

المودني تنهي احتقان موظفي الرباط وتتعهد بصرف تعويضاتهم المتأخرة

في خطوة لإنهاء حالة الاحتقان الاجتماعي التي خلفها قرار العمدة السابقة، أسماء أغلالو، بوقف صرف تعويضات الأعمال الشاقة والملوثة، تعهدت فتيحة المودني، عمدة الرباط الجديدة، بصرف هذه التعويضات للموظفين المستحقين بشكل شهري لهذا العام.

جاء هذا التعهد بعد اجتماع المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية بالرباط مع رئيسة المجلس، حيث أكدت المودني عزمها على تبني منهجية التشاور مع الشركاء الاجتماعيين في جميع البرامج والمشاريع التي تمس المسار المهني للموظفين، وجعل الحوار الاجتماعي آلية أساسية في تدبيرها للموارد البشرية.

وفيما يخص امتحانات الكفاءة المهنية المقبلة، تعهدت العمدة بضمان تكافؤ الفرص بين جميع الموظفين، وذلك بعدما أثار الوفد النقابي التجاوزات التي طرأت السنة الماضية، والتي تمثلت في استبعاد مديري المقاطعات من عضوية لجنة الامتحانات.

وقد أشادت النقابة بالأجواء الإيجابية والمسؤولة التي تميز بها هذا اللقاء، وأكدت تشبثها بمنهجية الحوار الاجتماعي كآلية حضارية لتحصين مكتسبات الموظفين، والدفاع عن ملفاتهم المطلبية العادلة والمشروعة.

يذكر أن موظفي جماعة الرباط كانوا قد هددوا في وقفات احتجاجية سابقة بالتصعيد في حال عدم صرف تعويضاتهم المتأخرة، حيث استنكروا ما وصفوه بـ”التماطل غير المبرر” في صرف هذه التعويضات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى