مجتمع

بنكيران يدافع عن أحكام الميراث ويهاجم اليسار

هاجم الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، بشدة دعوات إلغاء التمييز على أساس الجنس أو المعتقد في الزواج، واعتبر أن المطالبة بزواج الرجل بالرجل والأنثى بالأنثى “تطاول على شريعتنا”.

كما انتقد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية دعوات المساواة في الإرث، واصفاً إياها بـ “الاعتداء على الدين والدستور وإرادة الشعب”.

وخلال كلمة له في مؤتمر حزبه بجهة الشمال، هاجم الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ونبيلة منيب، الأمينة العامة السابقة لحزب الاشتراكي الموحد، بسبب دعواتهما للمساواة في الزواج والميراث.

واعتبر بنكيران أن “الصداق” الذي يدفعه الزوج للزوجة هو ضمانة لحسن نيته، وأن “عملية الزواج غير متوازنة وغير متساوية”.

ودعا بنكيران أعضاء حزبه إلى “توعية الناس بمخاطر دعوات إلغاء التمييز في الزواج والميراث”، ووصفها بـ “الأفكار الهدامة”.

وتأتي تصريحات بنكيران في سياق جدل واسع حول قضايا المساواة والحرية الشخصية في المغرب.

ففي حين يطالب البعض بإلغاء التمييز في جميع المجالات، يرى آخرون أن ذلك يتعارض مع الدين والقيم المجتمعية.

جماعة العدل والإحسان: هل تُخطط لإنشاء حزب سياسي؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى