مجتمع

بوريطة يؤكد تقدم المغرب وتصنيفه ضمن الطبقة المتوسطة في المجتمع الدولي

تحت قيادة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ينطلق المغرب نحو تعزيز مكانته في الساحة الدولية، حيث يتم تصنيفه الآن ضمن الطبقة المتوسطة في المجتمع الدولي. وفي مؤتمر صحفي أعقب افتتاح المؤتمر الوزاري المرتقب حول البلدان متوسطة الدخل، أكد بوريطة أن هذا التصنيف يعكس التقدم الكبير الذي حققه المغرب في مختلف المجالات.

وفي تصريحه، أشار بوريطة إلى أن المغرب يعد نموذجًا للتنمية المستدامة والنجاح الاقتصادي في المنطقة. يتميز المغرب بتحقيق نجاحات كبيرة في تعزيز النمو الاقتصادي وتطوير البنية التحتية، بالإضافة إلى تعزيز القدرات البشرية وتعزيز قطاعات الصناعة والسياحة والتكنولوجيا. وقد لعب المغرب دورًا محوريًا في تعزيز الاستقرار الإقليمي والتعاون الدولي، وذلك من خلال دوره النشط في المنظمات الإقليمية والدولية.

وأثنى بوريطة على الجهود المبذولة في المغرب لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز فرص العمل والمساواة. وأكد أن المغرب يسعى لتعزيز التعاون الدولي وتبادل الخبرات مع الدول الأخرى متوسطة الدخل لتحقيق التنمية المستدامة في المنطقة والعالم.

وفي ختام تصريحه، دعا بوريطة المغرب إلى الاستفادة من مكانته المتوسطة في المجتمع الدولي والعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي والثقافي مع الدول الأخرى وتبادل الخبرات، بهدف تعزيز التنمية الإقليمية وتحقيق الرفاهية لشعب المغرب والشعوب الأخرى في العالم.

بهذا التصنيف الجديد، يتضح أن المغرب يحقق تقدمًا ملموسًا في مساره نحو التنمية والتقدم، ويعزز مكانته كلاعب رئيسي في الساحة الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى