مجتمع

شركة داري تنفي وجود أي اتفاق مع إسرائيل

شركة داري تؤكد عدم وجود أي اتفاق مع إسرائيل وأنها شركة مغربية 100%.

نفت شركة “داري” المغربية المتخصصة في صناعة المنتوجات الغذائية،

صحة الادعاءات التي تم تداولها مؤخرًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي،

والتي ربطتها ببعض الشركات الإسرائيلية.

وأوضحت الشركة في بيان توضيحي، أنها لم توقع أي اتفاق مع أي شركة إسرائيلية،

وأنها لا تصدر أيا من منتجاتها إلى السوق الإسرائيلية.

وشددت “داري” على أنها شركة مغربية 100%، تأسست من طرف محمد خليل،

وهي شركة عائلية مدرجة في بورصة الدار البيضاء وتملكها عائلة مغربية أصلها من فيكيك.

وأكد البيان أن الشركة الرائد العالمي في تصدير الكسكس، يتم تسويق منتجاتها المصنوعة في

المغرب في أكثر من 60 دولة عبر القارات الخمس.

وأوضح البيان أنه إذا كان السوق الإسرائيلي في الماضي يستورد وبكميات قليلة من منتجاتها،

فلقد كان ذلك بناء على طلبات فئة من المستهلكين المتشبثين بالهوية المغربية وتقاليدها،

ويجدر الذكر بأن هذه المنتجات تم تسويقها كذلك في فلسطين.

وفي السياق ذاته، أوردت تقارير صحفية أوروبية خبر مشاركة حملة التضليل

الجزائرية هذه على نطاق واسع من قبل مستخدمي الإنترنت المغاربة، مشيرة بأن

ذلك عزز الجهود التي يقودها صانعو السميد الجزائريون لإزاحة داري من مكانتها الرائدة في أوروبا.

وتُعد هذه الحملة حلقة جديدة في مسلسل التضليل الذي تُمارسه الجزائر ضد المغرب،

حيث تُحاول تشويه سمعة الشركات المغربية وإعاقة تقدمها في السوق الدولية.

ولكن، يبدو أن هذه الحملة قد باءت بالفشل، حيث أكدت “داري” على موقفها الثابت

من عدم التعامل مع إسرائيل، وأنها ستواصل العمل على تعزيز مكانتها كعلامة تجارية مغربية رائدة في العالم.

تساقطات ثلجية ورياح قوية: المغرب على موعد مع تقلبات جوية هامة 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى