مجتمع

تحذيرات من أزمة قطاع المقاهي والمطاعم: فقدان الوظائف وإغلاق الوحدات التجارية

تحذيرات متزايدة تطلقها الجامعة الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم في المغرب بشأن الأزمة التي يواجهها قطاع المطاعم والمقاهي في البلاد. فقد كشفت دراسة حديثة أجرتها الجامعة أن أكثر من 77 ألف عامل في هذا القطاع فقدوا وظائفهم خلال عام 2023، مما يشكل تهديدًا جديًا للاقتصاد المحلي والمعيشة اليومية للعديد من الأسر المعنية.

وتشير الدراسة إلى أن الأرقام الصادمة تشمل مناطق مهمة في المملكة، حيث بلغ عدد العمال الذين فقدوا وظائفهم في الربع الأخير من العام الماضي أكثر من 23 ألف عامل في منطقة الدار البيضاء-سطات، في حين وصل العدد في كل من الرباط-سلا-القنيطرة وفاس-مكناس إلى 7272 و4020 على التوالي خلال نفس الفترة.

وتعزو الدراسة الأسباب الرئيسية لهذا الانخفاض الكبير في العدد إلى العوامل المتعددة، بما في ذلك الغرامات والذعائر واشتراكات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والرسوم الجماعية والمراجعات الجنائية.

كما لعبت جائحة كوفيد-19 دورًا كبيرًا في إغلاق العديد من الوحدات التجارية وفقدان الوظائف، إلى جانب انتشار ظاهرة المقاهي المتنقلة وارتفاع أسعار المواد الأساسية والمواد الخام.

وعلى الرغم من أن الجامعة أكدت أن الأرقام التي قدمتها تعكس جزءًا فقط من الواقع في القطاع، إلا أن الأرقام المعلن عنها تجسد واقعًا صعبًا يواجهه العمال وأصحاب المقاهي والمطاعم في المغرب.

وقد أكد خبراء اقتصاديون ومصادر مهنية أن الأزمة قد تتفاقم إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة لدعم القطاع وتخفيف العبء عن المنشآت التجارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى