مجتمع

تطورات جديدة في قضية تسليم الناصري 350 ألف يورو بفيلا فنانة مغربية ….

يستمر الكشف عن تفاصيل جديدة في قضية تسليم الناصري مبلغ 350 ألف يورو بفيلا فنانة مغربية، في إطار عملية تهريب المخدرات. وتشهد القضية تورط شخصيات معروفة وذات نفوذ في هذه الجريمة المنظمة.

وفي الأحداث الجديدة التي تم الكشف عنها، تبين أن الشخص المعروف بـ “مالي”، الحاج أحمد بن إبراهيم، قد قام بتسليم الناصري مبلغ 350 ألف يورو في الفيلا المملوكة لفنانة مغربية معروفة في الرباط. ويُشتبه في دور الفنانة في التنسيق والتحضير لعملية تهريب المخدرات بناءً على علاقاتها الواسعة مع بعض أفراد القوات العمومية.

تأتي هذه التطورات بعد الكشف عن عملية تهريب كبيرة قادها بارون المخدرات المعروف بـ “إسكوبار الصحراء”، حيث تم نقل كمية هائلة من المخدرات بوزن 15 طنًا من منطقة الناظور. وقد تم توريط الأخوين (ع. غ) و (س. غ) في عملية التهريب، إذ تلقيا مبلغ 800 ألف يورو لضمان نقل المخدرات بنجاح.

وعلى الرغم من إنكار الناصري لمعرفته بمهربي المخدرات وزيارته للفيلا، إلا أن الشهود والأدلة التقنية تؤكد تورطه في لقاء تنسيقي لعملية التهريب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى