مجتمع

تقرير يكشف عن نشاط المرأة البرلمانية في المغرب في مراقبة العمل الحكومي

أظهر تقرير حديث صادر عن مركز الدراسات “طفرة” أن النساء البرلمانيات في المغرب يقومن بمهمة مراقبة العمل الحكومي بشكل أكثر نشاطًا وفاعلية مقارنة بزملائهم الرجال.

وكشف التقرير أن النساء البرلمانيات طرحن ما يقرب من 6005 سؤالات خلال الدورات الأربع من الولاية التشريعية الحالية، وهو ما يعادل متوسط 62 سؤالًا لكل امرأة برلمانية، بينما كان المتوسط للرجال 45 سؤالًا فقط.

تُعزى هذه الزيادة في النشاط لعدة عوامل، بما في ذلك زيادة تمثيل النساء في البرلمان والمجال السياسي بشكل عام، فضلاً عن التزامهن بقضايا المرأة والمساواة بين الجنسين.

يعكس هذا التقرير التطور الإيجابي في مجال تعزيز دور المرأة في السياسة وتمثيلها في صنع القرار ومراقبة الحكومة.

من الجدير بالذكر أن هذه الأرقام تمثل فقط الأسئلة التي تم طرحها في البرلمان، وقد يكون هناك أنشطة أخرى غير محسوبة للنواب في مراقبة الحكومة ومساءلتها.

ومع ذلك، فإن استخدام الأسئلة البرلمانية يعتبر أداة هامة في ممارسة الرقابة الديمقراطية وطرح التساؤلات والاستفسارات حول القضايا المهمة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى