مجتمع

تهريب الأموال: خيوط جديدة تكشف مخططات الشركات الناشئة

الفواتير المُنتفخة: الجمارة تكشف خيوط تهريب الأموال وراء ستار الشركات الناشئة!

تهريب الأموال/ تُكثّف مصالح المراقبة الجمركية جهودها لمكافحة تهريب الأموال إلى الخارج،

وذلك بعد كشف مخططات جديدة تُستخدم من قبل شركات حديثة التأسيس تعمل

في مجالات الأنظمة المعلوماتية وتكنولوجيا قواعد البيانات.

 

تُشير التحقيقات إلى أنّ هذه الشركات تُقدم تصريحات جمركية “مُضخّمة” لقيمة السلع المستوردة،

ممّا يُتيح لها تحويل مبالغ مالية ضخمة إلى حسابات خارجية عبر أوامر أداء دولية “سويفت”.

 

تُخطط الجمارك المغربية للتعاون مع نظيراتها الأوروبية للحصول على معلومات حول القيمة

الحقيقية للسلع المستوردة، وذلك عبر طلب المساعدة الإدارية المتبادلة.

 

تُعزّز إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة استراتيجيتها للمراقبة الذكية، وذلك من خلال الاستثمار

في الأنظمة المعلوماتية واعتماد أدوات تحليل المخاطر.

 

من شأن هذه الإجراءات الجديدة أن تُساهم في الحد من تهريب الأموال وتعزيز الشفافية

في التجارة الدولية، ممّا يُؤثّر إيجاباً على الاقتصاد الوطني.

 

كشف مخططات جديدة لتهريب عبر شركات حديثة التأسيس.
تحويل مبالغ ضخمة إلى الخارج عبر تضخيم قيمة السلع المستوردة.
تعاون دولي مُرتقب للحصول على معلومات حول القيمة الحقيقية للسلع.
اعتماد استراتيجية مُراقبة ذكية تعتمد على التكنولوجيا.
توقع نتائج إيجابية على الاقتصاد الوطني.

تُشير هذه التطورات إلى أنّ تهريب الأموال يُمثّل تحدّياً كبيراً يتطلّب تعاوناً دولياً وثيقاً

واستخداماً فعّالاً للتكنولوجيا. تُؤكّد الجهود المبذولة من قبل الجمارك المغربية على التزامها

بحماية الاقتصاد الوطني وتعزيز الشفافية في التجارة الدولية.

رشوة 200 درهم و دجاجة تقود لاعتقال مستشار جماعي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى