مجتمع

توقيف ثلاثة موظفي شرطة بفاس بتهمة التزوير واستعماله غير القانوني واختلاس أموال عمومية

توقيف ثلاثة موظفي شرطة/ في تطور مهم، قامت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية

في مدينة فاس بفتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة يوم الثلاثاء 13 فبراير الجاري.

يهدف البحث القضائي للتحقق من اشتباه تورط ثلاثة موظفين في الشرطة في جرائم تتعلق

بالتزوير واستعمال غير قانوني لأموال عمومية.

وفقًا للمعلومات الواردة، فإن المشتبه بهم يتألفون من ضابط أمن ممتاز ومقدم شرطة

يعملان في مكتب مخالفات السير بولاية أمن فاس، بالإضافة إلى ضابط أمن ممتاز متقاعد.

تم رصد اختلالات في عمليات إدارة مبالغ الغرامات التصالحية الجزافية المحصلة من

مخالفات مدونة السير في المدينة، ويشتبه في تورط الموظفين المذكورين في هذه الاختلالات.

وبناءً على هذه الاشتباهات، تم إحالة الملف إلى الشرطة القضائية لفتح بحث

توقيف ثلاثة موظفي شرطة/ قضائي يهدف إلى تحديد مدى تورط المشتبه بهم والأفعال الإجرامية المرتكبة.

تم احتجاز الموظفين المشتبه فيهم، بمن فيهم الموظف المتقاعد، تحت

تدبير الحراسة النظرية على ذمة التحقيق الجاري.

وتتواصل الجهود القضائية للتحقق من جميع المخالفات المرتكبة والبحث عن

مزيد من المتورطين المحتملين في هذه القضية. في إطار هذا التحقيق،

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني قرارًا بتعليق مؤقت لعمل المشتبه

بهم في الشرطة، انتظارًا لاتخاذ الإجراءات القانونية والانضباطية المناسبة بحقهم.

تأتي هذه الخطوة في سياق التوجه الحازم لتعزيز المساءلة وترسيخ قيم

التخليق في المرفق العام الشرطي. ومن المتوقع أن يتم استكمال

التحقيقات واتخاذ الإجراءات اللازمة لتقديم المشتبه فيهم

إلى العدالة إذا تم تأكيد تورطهم في الجرائم المشتبه بها.

نبيل بنعبد الله يحذر من خطر المال على الفضاء السياسي في المغرب 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى