مجتمع

حزب التقدم والاشتراكية يدعو إلى إنقاذ السنة الدراسية واستدراك الزمن الضائع

في بيان صادر عن حزب التقدم والاشتراكية...

في بيان صادر عن حزب التقدم والاشتراكية، أعرب الحزب عن أمله في أن يتمكن الجهود المبذولة لاستئناف الدراسة من إنقاذ السنة الدراسية وتعويض الزمن الضائع.

يعتبر الحزب هذه المسألة ذات أهمية بالغة ويدعو جميع الفاعلين والمتدخلين في المدرسة العمومية، بما في ذلك وزارة التعليم والمسؤولين التربويين والإداريين، إلى بذل أقصى الجهود لمساعدة التلاميذ على تعويض ما فاتهم من تحصيل دراسي.

ويؤكد الحزب أن الاحتقان الذي شهدته الساحة التعليمية والتطورات التي تبعتها يمكن أن يكون فرصة للتحول والتطوير. يجب أن يتم تحويل هذا الاحتقان إلى دافع إيجابي يساعد في إصلاح النظام التعليمي بشكل فعلي وعميق.

وفي تصريح سابق، أشار الأمين العام لحزب الكتاب، محمد نبيل بنعبد الله، إلى أن الحكومة ارتكبت أخطاء في التعامل مع قضية المعلمين، وكانت إجراءاتها سلبية وغير كافية في مستويات مختلفة.

ومع ذلك، استجابت الحكومة في النهاية لمطالب المعلمين، سواء فيما يتعلق بالأجور أو النظام الأساسي الموحد لموظفي وزارة التعليم.

من جانبه، يعتبر حزب التقدم والاشتراكية أن استئناف الدراسة يمثل فرصة للتغيير الإيجابي وتحسين النظام التعليمي.

يجب أن يكون هناك تعاون وتنسيق بين جميع الأطراف المعنية لتوفير الدعم اللازم للطلاب والمعلمين من أجل استعادة الزمن المدرسي المفقود وتحقيق نجاح وتقدم في التعليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى