مجتمع

رحلة في جحيم النفق : كابوس يومي لآلاف الراجلين حي المزرعة بسلا!

سلا – يعتبر النفق تحت أرضي قرب محطة القطار سلا المدينة شريانًا حيويًا يربط حي المزرعة بالأحياء المجاورة، ويوفر للراجلين وقتًا وجهدًا في تنقلاتهم اليومية.

ومع ذلك، يعاني هذا الممر من إهمال شديد، وكأنه منسي في قلب المدينة.

يعاني النفق من نقص حاد في الإنارة، مما يجعله مكانًا مظلمًا وغير آمن، خاصة في ساعات الليل. كما أن جدرانه متسخة بفعل التبول، وتنبعث منه روائح كريهة بسبب نقص التهوية.

ويزيد الطين بلة، أن سقف النفق متآكل ومدرجاته مهترئة، والمقابض الحديدية في السلم مكسورة.

الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، فالنفق يفتقر إلى الولوجيات الخاصة بأصحاب الاحتياجات الخاصة، مما يجعل استخدامه شبه مستحيل بالنسبة لهم. والأدهى من ذلك، أن النفق يفتقر إلى أي شكل من أشكال الحراسة أو المراقبة، مما يجعله نقطة سوداء للسرقة والاعتداءات، ومأوى للمتشردين.

يُستخدم هذا النفق يوميًا من قبل آلاف الراجلين، ومع ذلك، يبدو أنه لا أحد يهتم بوضعه المزري. فهل من آذان صاغية لصرخات هؤلاء المواطنين؟ متى ستلتفت السلطات المعنية إلى هذا المرفق العمومي الذي يعود تأسيسه إلى نصف قرن، وتعيد له الحياة والكرامة؟

إن إعادة تأهيل هذا النفق ليست مجرد ضرورة، بل واجب على المسؤولين تجاه المواطنين الذين يعتمدون عليه في تنقلاتهم اليومية. فهل ستتحرك الجهات المعنية لإنقاذ هذا الممر الحيوي من براثن الإهمال والنسيان؟

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى