مجتمع

سحب ملف الهيدروجين من الوزيرة بنعلي يشكّل ضربة سياسية جديدة للبام وسط الحكومة

يواجه حزب البام، الحزب الذي يشارك في الحكومة، ضربة سياسية جديدة بعد سحب

ملف الهيدروجين الأخضر من وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، الوزيرة بنعلي.

تم تكليف السوبر الوزير للمسؤولية عن هذا الملف، وهو الوزير الذي يُشاع

أنه قد شادو للوزير البروجي، والذي يعتبر طريقًا لجلب ملايير الاستثمارات.

تعد هذه الخطوة ضربة سياسية حادة لحزب البام، حيث يفقد وزيره المختص هذا الملف المهم ويتم تكليف السوبر الوزير بمسؤوليته.

الوزيرة بنعلي

وسبق لرئاسة الحكومة المغربية أعلنت عن إطلاق مشروع للهيدروجين الأخضر في عام 2024. وتأتي هذه الخطوة في ظل زيادة عالمية في الاستثمار في الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة المستدامة.

الهيدروجين الأخضر هو نوع من الوقود الذي يتم إنتاجه من خلال عملية كيميائية تستخدم تيار كهربائي يتم توليده من مصادر متجددة لفصل الهيدروجين عن الأكسجين في الماء. وبالتالي، يتم إنتاج الطاقة دون إطلاق غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، وهو الغاز المسبب للاحتباس الحراري.

في يوليوز 2023، دعا الملك محمد السادس الحكومة إلى التسريع في إعداد مشروع لعرض المغرب في مجال الهيدروجين الأخضر. وتهدف هذه الخطوة إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي للمملكة من الطاقة، خاصة وأن المغرب يعتمد بنسبة 96٪ على واردات الطاقة.

بالإضافة إلى ذلك، يعمل المغرب على زيادة استثماراته في الطاقات المتجددة وتشكيل شراكات في مجال الهيدروجين الأخضر، بهدف تقليل اعتماده على مصادر الطاقة الخارجية. تأتي هذه الجهود في سياق جهود الحكومة المغربية لتعزيز الاستدامة البيئية وتنويع مصادر الطاقة.

تفكيك عصابات إجرامية خطيرة بإقليمي النواصر و برشيد 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى