مجتمع

سيجورنيه يؤكد دعم فرنسا لمقترح الحكم الذاتي في الصحراء.

جدد وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه، خلال زيارته للرباط، دعم باريس “الواضح

والمستمر” لمقترح الحكم الذاتي الذي يطرحه المغرب لحل النزاع حول الصحراء.

وأكد سيجورنيه على إرادة التقدم في هذا الملف، قائلاً: “نعرف إنه رهان وجودي بالنسبة للمغرب (…)

حان الوقت للتقدم، سأسهر على ذلك شخصيا”.

وأعلن سيجورنيه أيضًا عن اقتراح باريس إقامة شراكة للثلاثين عاما المقبلة مع المغرب،

مما يُعدّ خطوة تاريخية تُعزز العلاقات الثنائية بين البلدين.

ويأتي هذا الدعم الفرنسي في سياق تصاعد التوتر بين المغرب والجزائر حول ملف الصحراء،

حيث تُطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر بتقرير مصير الشعب الصحراوي.

وترى فرنسا أن مقترح الحكم الذاتي هو “الحل الوحيد الواقعي والعملي” للنزاع،

وتُؤكد على أهمية إيجاد حل عادل ودائم يُحافظ على استقرار المنطقة.

وتُعدّ الشراكة التي اقترحتها فرنسا مع المغرب خطوة استراتيجية تهدف إلى تعزيز التعاون

في العديد من المجالات،

مثل الاقتصاد والأمن والطاقة والثقافة.

وتُشير هذه الخطوة إلى رغبة فرنسا في تعزيز علاقاتها مع المغرب،

الذي يُعدّ حليفًا استراتيجيًا هامًا في المنطقة.

وتُثير هذه التطورات العديد من التساؤلات حول مستقبل ملف الصحراء،

وإمكانية إيجاد حل عادل ودائم للنزاع.

و يبقى السؤال الأهم هو: هل ستُساهم الشراكة الجديدة بين فرنسا

والمغرب في حلّ هذا الملف؟

جماعة العدل والإحسان: هل تُخطط لإنشاء حزب سياسي؟ 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى