مجتمع

صحة المغرب على المحك: إضراب ثانٍ يُهدد بتعطيل الخدمات الصحية!

صحة المغرب/ تشهد المملكة  حاليًا توترًا كبيرًا في القطاع الصحي، حيث أعلنت الجامعة الوطنية

لقطاع الصحة عن خوض إضراب وطني ثانٍ يومي الأربعاء والخميس 6 و 7 مارس 2024.

يأتي هذا الإضراب بعد النجاح الباهر الذي حققه الإضراب الأول الذي جرى في 29 فبراير الماضي.

تتمثل مبررات الإضراب في عدم تجاوب الحكومة مع مطالب الشغيلة الصحية،

وصمتها غير المبرر وتجاهلها للمطالب المشروعة للمهنيين، وعدم التزامها بتعهداتها السابقة،

وسياسة الآذان الصماء التي تنتهجها الحكومة تجاه مطالب الشغيلة الصحية.

صحة المغرب على المحك

تتضمن مطالب الجامعة تحسين ظروف العمل، وزيادة الأجور، وتوفير المزيد من الموارد البشرية،

وإصلاح المنظومة الصحية التي تعاني من العديد من الصعوبات والتحديات.

من المتوقع أن يؤثر هذا الإضراب على الخدمات الصحية في جميع أنحاء البلاد،

مما قد يتسبب في تعطيلها وإزعاج المرضى وعائلاتهم. كما سيزيد الضغط على الأطباء والممرضات

الذين يعملون بجهود جبارة في ظروف صعبة بالفعل.

 

تدعو الجامعة الوطنية لقطاع الصحة الحكومة إلى فتح حوار جاد ومسؤول مع النقابات الصحية لحل

الأزمة في القطاع الصحي. تؤكد الجامعة على التزامها التام بالدفاع عن جميع قضايا الشغيلة الصحية،

وتشدد على أن السلم الاجتماعي بالقطاع رهين بالتجاوب مع المطالب العادلة والمشروعة لمهنيي الصحة.

يبقى السؤال المحوري هو ما إذا ستصغي الحكومة هذه المرة لمطالب الشغيلة الصحية

بعد تجاهلها في الإضراب الأول. يعتبر هذا الإضراب تحديًا كبيرًا للحكومة

ويشير إلى عمق الأزمة في القطاع الصحي.

 

يشدد العديد من المواطنين على ضرورة فتح حوار جاد ومسؤول بين الحكومة والنقابات الصحية

لحل الأزمة وتحسين الخدمات الصحية في المملكة المغربية. يتطلب حل الأزمة تعاونًا بناءً

وحوارًا جادًا بين جميع الأطراف المعنية، حيث يجب على الحكومة أن تأخذ مطالب الشغيلة

الصحية على محمل الجد وتعمل على تلبيتها بشكل عاجل.

من المهم أن يتم التأكيد على أن القطاع الصحي هو عمود فقري لأي دولة وأن استقراره

وتطوره يعني رفاهية المواطنين. يجب أن تكون الحكومة على دراية تامة بأن الشغيلة

الصحية تعمل في ظروف صعبة وتواجه تحديات كبيرة، وعليها أن تعمل على

حل هذه التحديات وتحسين الظروف العملية للمهنيين الصحيين.

أمل حجازي تخلع الحجاب بعد 7 سنوات: ماذا وراء هذا القرار؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى