مجتمع

صفقاتٌ مشبوهةٌ تُطيحُ برئيسِ التعاضديةِ: عبد المولى عبد المومني خلفَ القضبانِ بتهمةِ الفسادِ!

في خطوةٍ مفاجئةٍ هزّت أركانَ التعاضديةِ العامةِ لموظفي الإداراتِ العموميةِ، تمّ اعتقالُ الرئيسِ السابقِ للتعاضديةِ، عبد المولى عبد المومني، بتهمةِ تبديدِ أموالٍ عموميةٍ والاختلاسِ. وجاء هذا الاعتقالُ بأمرٍ من قاضي التحقيقِ بمحكمةِ الاستئنافِ بالرباطِ، ليزيدَ من تعقيدِ ملفِّ الفسادِ المُتفشّي داخلَ هذهِ المؤسسةِ.

تفاصيلُ الاعتقالِ:

تمّ اعتقالُ عبد المولى عبد المومني، الرئيسِ السابقِ للتعاضديةِ، رفقةَ اثنينِ من الموظفينَ، وذلكَ بناءً على شكايةٍ قدّمها يونسُ سكويري، وزيرُ الإدماجِ الاقتصاديِّ والمقاولةِ الصغرى والتشغيلِ والكفاءاتِ، والرئيسُ الحاليُّ للتعاضديةِ. وتركّزُ الاتّهاماتُ على إبرامِ صفقاتٍ مشبوهةٍ خلالَ فترةِ رئاسةِ عبد المومني للتعاضديةِ، ممّا أدّى إلى تبديدِ أموالٍ عموميةٍ واختلاسِها.

التحليلاتُ:

يُعدّ اعتقالُ عبد المومني تطورًا هامًا في ملفِّ مكافحةِ الفسادِ داخلَ التعاضديةِ العامةِ لموظفي الإداراتِ العموميةِ. ويُؤكّد هذا الحدثُ على خطورةِ الاتّهاماتِ الموجهةِ إليهِ، ويدلّ على عزمِ السلطاتِ على محاسبةِ كلّ من يُمارسُ الفسادَ ويُهددُ المالَ العامَّ.

 

يُشكّل اعتقالُ عبد المومني هزّةً جديدةً تُؤكّد على ضرورةِ مكافحةِ الفسادِ داخلَ التعاضديةِ العامةِ لموظفي الإداراتِ العموميةِ. يبقى من المُنتظرِ معرفةُ نتائجِ التحقيقِ القضائيِّ والإجراءاتِ التي ستُتّخذُ ضدّهُ، معَ الأملِ في أن تُؤدّي هذهِ القضيةُ إلى إصلاحاتٍ جذريةٍ تُعيدُ الثقةَ إلى هذهِ المؤسسةِ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى