مجتمع

عملية نوعية بالدار البيضاء: توقيف بارون مخدرات فرنسي مطلوب دوليًا!

عملية نوعية بالدار البيضاء/ في عملية نوعية تُوّجّت بتعاون أمني دولي مثمر، تمكنت عناصر الأمن الوطني بالدار البيضاء من توقيف مواطن فرنسي يبلغ من العمر 34 سنة، كان يُشكل موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر عن السلطات الفرنسية.

 

تم توقيف المشتبه فيه، الذي يُشتبه في تسييره لشبكات إجرامية بفرنسا تنشط في التهريب الدولي للمخدرات وتبييض العائدات الإجرامية، بموجب نشرة حمراء صادرة عن الأنتربول بطلب من القضاء الفرنسي.

جرت العملية بنجاح، حيث تمّت مراقبة المشتبه فيه وتحديد مكانه بدقة، قبل أن يتمّ إلقاء القبض عليه في عملية مُحكمة دون أي مقاومة.

تم وضع المشتبه فيه تحت الحراسة النظرية في انتظار إحالته على النيابة العامة المختصة، بينما تم تكليف المكتب المركزي الوطني “مكتب أنتربول الرباط”، التابع للمديرية العامة للأمن الوطني، بإشعار نظيره بدولة فرنسا بواقعة التوقيف على ذمة مسطرة التسليم.

 

تُعدّ هذه العملية إنجازًا أمنيًا هامًا يُؤكد على عزم المغرب على مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود، وحرصه على التعاون الأمني الدولي.

تُعزز هذه العملية الثقة بين المغرب وفرنسا في مجال مكافحة الجريمة، وتُؤكد على التزام البلدين المشترك بمكافحة جميع أشكال الجريمة المنظمة.

تُرسل هذه العملية رسالة قوية إلى المجرمين الهاربين من العدالة، بأنهم لن يُفلتوا من العقاب، وأنّ يد العدالة ستطالهم أينما تواجدوا.

مؤشرات انفراج في الأزمة بين المغرب وفرنسا: هل تُنهي “الحرب الباردة”؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى