مجتمع

عناصر الأمن تكشف لغز اختطاف زوج ريم فكري وتكتشف تفاصيل تخلص من جثته ضواحي الرباط

في تطور مهم لقضية اختطاف زوج ريم فكري، تمكنت قوات الأمن من فك لغز هذه الجريمة

البشعة وكشفت تفاصيل مروعة حول تخلص المشتبه بهم من جثة الضحية في ضواحي الرباط.

بدأت الأحداث عندما تلقت الشرطة بلاغًا بشأن اختطاف زوج ريم فكري، وهي إحدى الشخصيات

البارزة والمعروفة في المدينة.

منذ ذلك الحين، قامت الأجهزة الأمنية بإجراء تحقيقات مكثفة وتحريات واسعة النطاق لكشف

مصير الضحية وهوية المتورطين في هذه الجريمة المروعة.

وبفضل الجهود المتواصلة والتحقيقات الدقيقة، تمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد هوية المشتبه

بهم وتتبع أثرهم، مما أدى في النهاية إلى اكتشاف مكان تخلصهم من جثة الضحية. وفقًا للمعلومات التي تم الكشف عنها، تم التخلص من جثة الضحية بإلقائها في مجرى نهري في ضواحي الرباط.

على الفور، تم إشراك فرق الشرطة العلمية والتقنية للتحقيق في موقع الجريمة وجمع الأدلة والمؤشرات الجنائية. في الوقت نفسه، تعمل فرق الأمن الأخرى على تعزيز التواجد والتمشيط في المنطقة المشتبه فيها، بهدف العثور على أي دليل يمكن أن يساعد في فهم الحادثة بشكل أكبر والكشف عن المتورطين الآخرين.

تم وضع المشتبه بهم الرئيسي وعدد من المشتبه بهم الآخرين تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار استكمال التحقيقات القضائية.

يجري التحقيق الجاري تحت إشراف النيابة العامة المختصة لكشف دوافع هذه الجريمة وتحديد المسؤوليات بشكل دقيق.

وزير الخارجية الفرنسي يعبر عن رغبته في بناء الثقة مع المغرب 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى