مجتمع

غلالو تتراجع عن دعم ضحايا زلزال الحوز: تساؤلات حول قرارها المفاجئ

أثارت رئيسة مجلس مدينة الرباط، أسماء غلالو، جدلاً واسعًا بعد إعلانها تراجعها عن تقديم المساعدات لضحايا زلزال الحوز. تعرض الزلزال الذي وقع في سبتمبر الماضي للعديد من المناطق في المنطقة لأضرار جسيمة، وكان من المفترض أن تقدم المدينة الدعم المالي للمتضررين.

تثير هذه الخطوة المفاجئة تساؤلات وانتقادات حول قرار غلالو بسحب الدعم عن الضحايا. وفقًا للمصادر، تم جمع مبلغ مليار و200 مليون سنتيم من رسوم اشتراكات المقاطعات في خدمات الملاعب التابعة لشركة الرباط للتنشيط، وتم تحويل هذا المبلغ إلى صندوق المساعدة. إلا أن غلالو قررت سحب هذا المبلغ بدون إبداء أسباب واضحة لهذا التراجع.

وكانت العمدة غلالو رفضت خلال دورة استثنائية المصادقة على ميزانية التنشيط والتي تمت برمجتها بأربع مقاطعات، حيث إن هذه الميزانية تمت برمجتها سابقا من خلال الفائض الحقيقي الذي حققته جماعة الرباط خلال السنة الماضية.

مؤكدة أنها قررت بمعية أعضاء المكتب الحاضرين معها في هذا الاجتماع، «تأجيلها وذلك للظرفية التي تمر منها بلادنا، بخصوص الزلزال المؤلم الذي ضرب إقليمي الحوز وتارودانت، وسيتم تحويل هاته الميزانية إلى الحساب الذي خصصته المملكة المغربية لمساعدة المتضررين من هذه الكارثة»، حسب وعد غلالو حينها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى