مجتمع

فضيحة اختلاس أموال تهز مجلس عمالة الرباط: تحقيقات في شركة الرباط للتنمية والتنشيط

تم الكشف عن فضيحة فساد مالي وإداري في شركة الرباط للتنمية والتنشيط، حيث تم إحالة ستة موظفين على غرفة الجرائم المالية في الرباط. وفقًا للتحقيقات، تم اتهام الموظفين بارتكاب جرائم الاختلاس وتبديد الأموال العمومية.

شركة التنمية “الرباط للتنشيط والتنمية” تأسست برئاسة سعد بنمبارك، وزوج عمدة مدينة الرباط، أسماء غلالو. وكانت مسؤولة عن إدارة التجهيزات السوسيو ثقافية والرياضية في عمالة الرباط. وبحسب التحقيقات، تم التلاعب في واجبات كراء المرافق الرياضية والترفيهية التابعة للشركة، وتم استخلاص مبالغ مالية بشكل غير قانوني ودون التصريح بها.

قاضية التحقيق، لبنى لحلو، أصدرت تعليمات لاستجواب المتهمين ومتابعتهم في حالة سراح. ويشار إلى أن شركة التنمية تشارك في رأسمالها مجلس عمالة الرباط ومدينة الرباط ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وولاية جهة الرباط سلا القنيطرة وشركة جهة الرباط للتهيئة ووزارتي التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

أكدت المصادر أنه بعد اكتشاف الاختلالات والتلاعبات التي رصدتها مفتشية الداخلية، وبتعليمات صارمة من والي الجهة، تم خلال الولاية الحالية لمجلس العمالة برئاسة الاستقلالي، عزيز الدرويش، تصحيح وضعية الشركة للقطع مع هذه الاختلالات، حيث عرفت الشركة خلال سنة 2022 إعادة هيكلة شاملة وتطوير لأنشطتها، خاصة ما يتعلق بإتمام المقتضيات القانونية المتعلقة بالرفع من رأسمالها وإعادة هيكلتها المالية، ثم التدبير المباشر للمسبح الكبير وعدد من ملاعب القرب التي كانت تشرف على تسييرها السلطات المحلية، بالإضافة إلى إحداث منصة إلكترونية لتدبير طلبات الاستفادة من الملاعب وأداء واجبات الولوج، والإعداد لافتتاح مسابح وقاعات رياضية جديدة.

ولمواجهة التلاعب أو اختلاس مداخيل الشركة، تمت رقمنة طرق تدبير مختلف المرافق وتحصيل المداخيل، عبر وضع قاعدة رقمية لتدبير طلبات الاستفادة من ملاعب القرب، حسب نوعية كل رياضة، وكذلك أداء واجبات الاستفادة عبر منصة رقمية لضبط المداخل المستخلصة، وقد مكن ذلك، حسب المصادر، من تجنب الأداء نقدا عبر الأوراق المالية، مما كان له وقع جيد على تحسين مداخيل الشركة، التي عملت على توظيف مسؤول مالي ومسؤول إداري وثلاثة مستخدمين لمساعدة الساكنة في ولوج المنصة الرقمية وفي عملية ولوج الملاعب.

وعرفت سنة 2022 انتقال عدد المرافق والتجهيزات التي تدبرها الشركة من 46 إلى 143 مرفقا، بما فيها ملاعب كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة والرياضات الحضرية و”الفيتنس” وغيرها، كما عرفت الوضعية المالية للشركة تحسنا ملحوظا وذلك نتيجة للرفع من رأسمالها عبر دخول مساهمين جدد، مما خول لها تحقيق أرباح ساهمت في امتصاص خسائر السنوات السابقة.

#Miami Heat

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى