مجتمع

فضيحة فساد تهز الحكومة : محمد الغلوسي يكشف تفاصيل صادمة

في ندوة صحفية صادمة، كشف محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، عن تورط عدد من الوزراء في الحكومة الحالية في أعمال فساد وصعودهم للمناصب بطرق مشبوهة.

أشار الغلوسي إلى أسماء وزراء محددين مثل عبد اللطيف وهبي وعبد اللطيف الميراوي الذين يشتبه في تورطهما في هذه القضية.

وأكد الغلوسي أن قضية “اسكوبار” ليست مجرد قضية تتعلق بأفراد معينين، بل تمتد خطورتها إلى مستويات أخرى. وأشار إلى أن الفساد انتقل إلى مستويات أعلى وأن الشبكات المتورطة تمتد حتى الاتجار الدولي بالمخدرات.

وقد طرح الغلوسي سؤالًا هامًا حول من صنع بيوي، وأشار إلى سابقة إجرامية له في فرنسا وتورطه في قضايا جنائية. وأثارت ثروته الهائلة التي تفوق 180 عقارًا استفسارات حول كيفية تراكمها بهذا الشكل، خاصةً مع تورطه في قضايا فساد.

وكشف الغلوسي عن محاولة الشبكة المتورطة في الفساد فبركة ملف قضائي يتعلق بالخيانة الزوجية لزوجة بيوي، مما يؤكد خطورة هذه الشبكة وتورطها في أعمال غير قانونية.

وأشار الغلوسي إلى أن التحقيق الجاري يكشف وجود شبكة كبيرة وأن الملف يحمل العديد من المفاجآت، سواءً من حيث الأشخاص المتورطين أو الوقائع والمعطيات المكتشفة.

وأكد أن هذه الفضيحة لها تأثيرات اقتصادية وسياسية خطيرة، حيث تجاوزت الشبكة حدود البلاد وتورطت في أنشطة غير قانونية تتعلق بتهريب المخدرات.

وختم الغلوسي حديثه بالتأكيد على أن التحقيق ما زال جاريًا، ومن المتوقع ظهور مزيد من التفاصيل والأسئلة التي ستطرح خلال الفترة القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى