مجتمع

فضيحة مالية تهزّ مجلس جماعة الرباط: 10 ملايين درهم تُصرف دون علم المجلس!

هزّت فضيحة مالية ضخمة مجلس جماعة الرباط، بعد الكشف عن صرف مبلغ 10 ملايين درهم كمساهمة من الجماعة في الصندوق الخاص بتدبير آثار الزلزال، دون علم المجلس وفي خرقٍ سافر للقوانين والضوابط المالية.

وبحسب رسالة موجهة من رؤساء الفرق بمجلس جماعة الرباط إلى السيد الخازن الجهوي لجهة الرباط، فقد قامت السيدة رئيسة المجلس بصرف المبلغ المذكور دون عرض الأمر على أنظار المجلس للمناقشة والمصادقة، متجاوزة بذلك صلاحياتها القانونية. فضيحة مالية

وتضمنت الرسالة انتقاداً شديداً للخزينة الإقليمية التي قامت بصرف المبلغ دون مراجعة الوثائق اللازمة، بما في ذلك مقرر المجلس، مما يُعدّ إخلالاً جسيماً بمسطرة صرف النفقات.

وأثارت هذه الفضيحة سخطاً واسعاً في صفوف أعضاء المجلس، الذين اعتبروا تصرف رئيسة المجلس استهتاراً بأموال الجماعة وخرقاً للقوانين. وطالبوا بفتح تحقيق فوري في الموضوع ومحاسبة المتورطين.

وتُعدّ هذه الفضيحة حلقة جديدة في مسلسل الفساد الذي يُنخر جماعة الرباط، مما يُؤكّد على ضرورة إصلاحات عاجلة لضمان الشفافية والمساءلة في تسيير أموال الجماعة.

تُعدّ هذه الفضيحة بمثابة جرس إنذار لضرورة إصلاحات عاجلة داخل جماعة الرباط. يجب على جميع الجهات المعنية اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان الشفافية والمساءلة في تسيير أموال الجماعة، ومنع تكرار مثل هذه الفضائح في المستقبل.

المغرب يُسجل انتصارًا دبلوماسيًا في فرنسا: هل انتهت “اللعبة” الجزائرية؟ 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى