مجتمع

مشروع حواجز سلا: صراعات مالية وقانونية تعيق حماية سلا من المخاطر الطبيعية!

مشروع حواجز سلا/ تعيش ساكنة مدينة سلا، إحدى أهم المدن المغربية، حالة من القلق والتوتر بسبب تعطل مشروع حواجز سلا الحيوي، الذي يهدف إلى حماية المدينة من المخاطر الطبيعية، وعلى رأسها المد البحري الذي يهدد سلامة المدينة. وبعد مرور سنتين على إطلاق الدراسات التقنية من قبل وزارة التجهيز والماء، لا تزال هناك أسباب عدة تعوق تقدم هذا المشروع الحيوي.

أحد أسباب التعطل الرئيسية هو نقص التمويل المالي اللازم لتنفيذ المشروع. فقد أظهرت الدراسات أن تكلفة الدراسة الفنية بلغت 15.5 مليون درهم، في حين يُقدر تكلفة الأشغال الفعلية بحوالي 600 مليون درهم. ومع ذلك، فإن مجلس الجهة تأخر في إفراج التمويلات المالية اللازمة لبدء واستكمال المشروع.

بالإضافة إلى نقص التمويل، تواجه المشروع أيضًا تحديات قانونية عدة. فالصعوبات في تنفيذ الشطر الثالث من المشروع ناتجة عن دعاوى قضائية تطالب بتعويضات بملايين الدراهم، وعدم تصفية الوعاء العقاري، ورفض ملاك الأراضي للصيغة الحالية المقترحة للكورنيش. هذه النزاعات القانونية تعيق تقدم المشروع وتؤخر استكماله.

بالإضافة إلى التحديات المالية والقانونية، يعاني المشروع أيضًا من غياب التوافق بين جميع الأطراف المعنية. فقد فشل مجلس عمالة سلا في إيجاد صيغة توافقية مع ملاك الأراضي وباقي المتدخلين في المشروع. هذا الغياب عن التوافق يعيق تقدم المشروع ويؤثر سلبًا على العملية العامة لتنفيذه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى