مجتمع

مكسب كبير لساكنة الرباط-سلا-الصخيرات-تمارة: افتتاح مجازر حديثة تُحسّن جودة اللحوم

شهدت اليوم الجماعة الترابية بوقنادل تدشين المجازر الجهوية الجديدة للرباط سلا الصخيرات تمارة، بحضور وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، وفعاليات رسمية وشخصيات بارزة من المنطقة.

مشروع ضخم يعزز الأمن الغذائي:

تعتبر هذه المجازر الجديدة، التي تبلغ طاقتها الاستيعابية 30 ألف طن سنويًا، ثمرة تعاون وثيق بين مختلف الشركاء المحليين والمؤسساتيين. تهدف إلى تلبية الاحتياجات المتزايدة لساكنة المنطقة في مجال تهييئ وتسويق اللحوم الحمراء وفقًا للمعايير الصحية المعتمدة، بما يساهم في تعزيز الأمن الغذائي وتحسين جودة المنتجات المقدمة للمستهلكين.

مميزات المجازر الجديدة:

بنيات تحتية حديثة: تتوفر المجازر على غرف تبريد، ومنطقة لاستقبال الحيوانات، وسلاسل ومرافق ذبح عصرية، ومرافق إدارية، ومحطة لمعالجة مياه الصرف الصحي، ومحطة لمعالجة الدم تلبي المعايير المعتمدة.
نظام رقمي متطور: يضمن النظام الرقمي تتبع الماشية من المزرعة إلى المستهلك، لضمان سلامة المنتجات وجودتها.
معايير صحية صارمة: تلتزم المجازر بأعلى معايير السلامة الصحية، بما يتماشى مع متطلبات الجيل الأخضر.
مساهمة في تحقيق استراتيجية الجيل الأخضر:

يُعدّ هذا المشروع ركيزة أساسية لتحقيق أهداف استراتيجية الجيل الأخضر، التي تهدف إلى تطوير سلسلة قيمة اللحوم الحمراء بالمغرب. تراهن الاستراتيجية على بلوغ إنتاج 100 ألف طن سنويًا من اللحوم الحمراء بحلول عام 2030، وإنشاء 5 مجازر معتمدة و 6 أسواق نموذجية للماشية.

جهة الرباط – سلا – القنيطرة رائدة في إنتاج اللحوم الحمراء:

تعتبر جهة الرباط – سلا – القنيطرة من الجهات الرائدة في مجال إنتاج اللحوم الحمراء بالمغرب، حيث يتواجد بها قطيع ماشية هام يضم 407 ألف رأس من الأبقار و 1.9 مليون رأس من الأغنام و 160 ألف رأس من الماعز. يُساهم هذا القطيع في تحقيق إنتاج سنوي من اللحوم الحمراء يقدر بحوالي 60 ألف طن، منها 42 ألف طن مراقبة على مستوى مجازر الجهة.

 

يُمثل تدشين المجازر الجهوية الجديدة للرباط سلا الصخيرات تمارة خطوة هامة نحو عصرنة سلسلة اللحوم الحمراء في المغرب، وتعزيز الأمن الغذائي، وتحسين جودة المنتجات المقدمة للمستهلكين. كما يُجسد هذا المشروع التزام السلطات المحلية والشركاء المؤسساتيين بدعم التنمية الاقتصادية الفلاحية في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى