مجتمع

منصب عمودية الرباط : صراع مفتوح بين أحزاب الأغلبية

منصب عمودية الرباط – يشهد تحالف أحزاب الأغلبية داخل مجلس مدينة الرباط

خلافات حادة حول منصب العمدة، خلفاً للعمدة أسماء اغلالو التي تواجه إمكانية عزلها.

 

عقد منسقو أحزاب الأغلبية اجتماعًا لمناقشة الأوضاع داخل المجلس وسبل تعزيز

التنسيق بينهم حول مرحلة “ما بعد أسماء اغلالو”. وحضر الاجتماع منسقو أحزاب

الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار والاتحاد الاشتراكي، بالإضافة إلى مستشار

يمثل فريق الاتحاد الاشتراكي.

 

يُعاني حزب التجمع الوطني للأحرار من تقاطب واضح بين مستشاريه حول منصب العمدة،

حيث يطمح كل من سعيد التونارتي وإدريس الرازي إلى ضمان موقعه في رئاسة مجلسي مدينة الرباط.

 

تقدم مستشارو الرباط بشكايتين منفصلتين ضد العمدة اغلالو، الأولى باسم البرلماني البوزيدي،

والثانية باسم رؤساء مقاطعات بالعاصمة. وتأتي هذه الشكايات على خلفية الأحداث التي

عاشها مقر الجماعة لحظة تقديم المستشارين ورؤساء المقاطعات لطلب عقد دورة استثنائية.

 

ينتظر أن يتم الاستماع للمشتكين تمهيدا لتوجيه استدعاءات للائحة من الأشخاص

الذين ظهروا في أشرطة فيديو وثقت لعميلة الاعتداء، ومن ضمنهم مستخدم بشركة “الرباط باركينيغ”،

إضافة إلى سائق بالجماعة، وثلاثة أشخاص آخرين.

 

منصب عمودية الرباط/ يُواجه تحالف أحزاب الأغلبية في الرباط تحديات كبيرة، خاصة في ظل غياب

التوافق بين أعضائه حول منصب العمدة. ويُمكن أن يُؤدي هذا الصراع إلى زعزعة استقرار المجلس

وتعطيل مسار العمل فيه.

 

يُعدّ هذا المقال رصداً للصراع الدائر بين منتخبي مدينة الرباط حول منصب العمدة، ويُسلّط الضوء على التحديات التي تواجه أحزاب الأغلبية في ظل غياب التوافق بينها.

هل تُهدد صحة المغاربة غياب قانون لحقوق المريض؟ 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى