مجتمع

نصابة تستغل موسم الأضاحي لاستدراج الضحايا في مراكش

في ظل ارتفاع أسعار الأضاحي بشكل غير مسبوق، خاصة في المدن الكبرى، استغلت نصابة محترفة بمراكش رغبة المواطنين في اقتناء أضحية العيد بأسعار مناسبة لتنفيذ مخططها الاحتيالي.

قامت النصابة باستدراج عدد من الضحايا، مستغلة ظروفهم الاجتماعية، إلى منطقة سيدي بوعثمان بإقليم الرحامنة، المعروفة بجودة سلالاتها من الأغنام. هناك، عرضت عليهم في إحدى الضيعات أكباشًا من النوع الممتاز، مدعية أنها مملوكة لمحسن توجه إلى الديار المقدسة لأداء فريضة الحج، وأنه حدد سعرًا رمزيًا لها يتراوح بين 2000 و 2500 درهم للكبش الواحد.

دفع هذا السعر المغري الضحايا إلى الإسراع في اختيار أضحيتهم وتسليم المبلغ المطلوب للسيدة، على وعد بتسلم الأضحية قبل يومين من عيد الأضحى.

إلا أن اختفاء السيدة وإغلاق هاتفها أثار شكوك الضحايا الذين تجاوز عددهم العشرة.

توجه المتضررون على الفور إلى مصالح الأمن بالدائرة الثانية بمراكش لتقديم شكاياتهم. وبفضل جهود رجال الأمن، تم التعرف على هوية النصابة وتوقيفها في وقت قياسي.

تم إحالة المتهمة على مصالح الشرطة القضائية للتحقيق معها، ومن المتوقع أن يتم تقديمها صباح اليوم الأربعاء إلى النيابة العامة المختصة.

تحذير للمواطنين

تحذر هذه الحادثة من خطورة التعامل مع أشخاص غير معروفين في سوق الأضاحي، وتدعو إلى توخي الحذر واليقظة لتجنب الوقوع ضحية للنصب والاحتيال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى