مجتمع

هل تُهدد صحة المغاربة غياب قانون لحقوق المريض؟

المطالبة بإنشاء هيئة وطنية لحماية حقوق المريض: هل ستُرى النور؟

هل تُهدد صحة المغاربة/ في الوقت الذي يُشاد فيه بكفاءة الأطباء المغاربة وتكوينهم الجيد،

يُعاني المرضى في المغرب من غياب قانون ينظم حقوقهم، مما يجعلهم عرضة لِممارسات

غير أخلاقية من طرف بعض المؤسسات الصحية.

يُشكل غياب قانون لحقوق المريض في المغرب ثغرة كبيرة تُهدد صحة المواطنين،

خاصةً في ظل ارتفاع تكاليف العلاج وغياب آليات واضحة لتنظيم العلاقة بين الطبيب والمريض.

هل تُهدد صحة المغاربة

يُطالب العديد من المهتمين بالشأن الصحي في المغرب بضرورة تأسيس هيئة وطنية

لحماية حقوق المريض، تُعنى بضمان حصوله على رعاية صحية جيدة وتُدافع عن حقوقه في العلاج والإنقاذ.

تقع على عاتق الحكومة مسؤولية كبيرة في توفير رعاية صحية جيدة للمواطنين، وذلك

من خلال سن قانون يُنظم حقوق المريض وتوفير الدعم اللازم للقطاع الصحي.

كما يُمكن للنقابات والهيئات الوطنية للأطباء لعب دور هام .

حان الوقت لإنصاف المرضى في المغرب من خلال تأسيس هيئة وطنية لحماية حقوقهم

وتخفيف الضرائب على القطاع الصحي الخاص.

إنجاز أمني هام: توقيف موالٍ لتنظيم داعش في سلا بتهمة التخطيط لعمل إرهابي 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى