مجتمع

وزير الصحة يؤكد عدم الحاجة للقلق بشأن ظهور متحور جديد لفيروس “JN.1”

ذكر وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، في الجلسة العمومية للأسئلة الشفهية بمجلس النواب، أنه لا يوجد دليل علمي يثبت خطورة المتحور الجديد JN.1 الذي ينتشر في عدة دول حول العالم.

وأكد الوزير على عدم الحاجة للتهويل والقلق الزائد من هذا المتحور.

وفي سياق متصل، أوضح البروفيسور الطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن المتحور JN.1 أكثر عدوى من السلالات السابقة، لكنه لا يشكل خطرًا على الحياة الاجتماعية.

وأشار حمضي إلى أن هناك جهود كبيرة تبذل لحماية الأشخاص الضعفاء من هذا المتحور بالإضافة إلى فيروس كوفيد-19 والأنفلونزا الموسمية وعدوى RSV.

تم اكتشاف المتحور JN.1 في الولايات المتحدة في نهاية غشت 2023، ومنذ ذلك الحين شهد ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات في العديد من البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة وفرنسا. وتصل حصة المتحور JN.1 بين إصابات كوفيد-19 الجديدة في بعض البلدان إلى 50٪، ومن المتوقع أن يصبح سائداً في أجزاء كثيرة من العالم في الأسابيع المقبلة.

وعلى صعيد الأعراض، فإن المتحور JN.1 يتمتع بنفس الأعراض الشائعة للمتحورات الأخرى مثل ارتفاع درجة الحرارة، والسعال، والتهاب الحنجرة، والتعب، وآلام العضلات والمفاصل، والإسهال، والقيء. قد يعود فقدان الشم أو الذوق في بعض الحالات.

ومع ذلك، أكد الباحث حمضي أن التلقيح لا يزال يحمي من الإصابة بالمرض الشديد والموت على الرغم من وجود هروب مناعي للمتحور JN.1. وأشار إلى أن مناعتنا المكتسبة من خلال التلقيح أو العدوى السابقة لا تزال فعالة ضد الأشكال الحادة من الفيروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى