مجتمع

8 مارس: يوم تقييم وتضامن مع نساء العالم، وخاصة نساء فلسطين

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 8 مارس، دعت المفكرة المغربية أسماء المرابط إلى تقييم

حالة حقوق النساء عبر جميع أنحاء العالم، مؤكدة أن هذا اليوم ليس فرصة لتقديم الهدايا أو تنظيم حفلات،

بل هو يوم للوعي بنضالات النساء ومقاومتهن للاضطهاد.

النساء المهمشات:

شددت المرابط على أهمية الالتفات إلى النساء المهمشات، اللاتي يعملن في صمت ولا يحظين بالتقدير،

مثل النساء العاملات في الحقول والمهاجرات والمنفيات. واعتبرت أن هذه النساء هن اللواتي يُشغلن

العالم ويستحقن الشكر والتقدير.

المرأة الفلسطينية:

خصصت المرابط جزءًا من خطابها للحديث عن معاناة المرأة الفلسطينية، واصفة 8 مارس

من سنة 2024 بـ”مذاقا مريرا” بسبب استمرار الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني.

ودعت إلى اعتبار هذا اليوم “يوم المرأة الفلسطينية” تقديرًا لصبرها ومثابرتها في مواجهة الظلم.

ازدواجية المعايير:

انتقدت المرابط ازدواجية المعايير في الشعارات والسياسات الحقوقية الرسمية العالمية، واعتبرت

أن ما يحدث في فلسطين هو نموذج صارخ لنفاق الدول التي تدعي احترام حقوق الإنسان.

النضال من أجل العدالة:

أكدت المرابط على ضرورة مواصلة النضال من أجل حقوق الإنسان وحقوق جميع نساء العالم في العيش

بحرية وسلام. ودعت إلى إدانة المعايير المزدوجة التي تُستخدم لظلم الشعوب المستضعفة، وخاصة

الشعب الفلسطيني.

 

يُعدّ خطاب أسماء المرابط تذكيرًا بضرورة الالتفات إلى معاناة النساء في جميع أنحاء العالم،

وخاصة نساء فلسطين. ويدعو إلى التضامن معهن ومواصلة النضال من أجل تحقيق العدالة والمساواة.

قفة رمضان : “معًا”: نُدخل الفرحة على قلوب الأسر المعوزة في رمضان…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى