مجلس جهة الشرق يعقد اجتماعا موسعا حول النجاعة الطاقية

الاخبار 24: متابعة

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده ، الداعية إلى جعل المغرب ضمن مصاف الدول الرائدة في مجال الطاقات المتجددة، وتنزيلا للإستراتيجية الوطنية الخاصة بالنجاعة الطاقية على مستوى جهة الشرق، احتضن مقر مجلس جهة الشرق بوجدة، يوم الخميس 31 مارس 2022 ، اجتماعا ترأسه السيد عمر حجيرة ،نائب رئيس مجلس جهة الشرق وذلك بحضور السادة رؤساء و ممثلي الجماعات الترابية لكل من وجدة ، العيون سيدي ملوك، بركان، فجيج، بوعرفة، الناظور ، الدريوش ،جرادة،و جماعة عين بني مطهر وذلك كمرحلة أولى على أن يتم عقد اجتماعات مماثلة مع باقي الجماعات الترابية على صعيد الجهة.
كما حضر الاجتماع السادة مسؤولي قطاع الإنارة العمومية بهاته الجماعات و السادة المدير الجهوي لمؤسسة البنك الشعبي بوجدة والمسؤول التجاري المركزي للمؤسسة المذكورة.
وفي كلمة له بالمناسبة أكد السيد نائب رئيس مجلس جهة الشرق على أهمية مبادرة المجلس الذي ارتأى إلى عقد لقاء تمهيدي مع الجماعات الترابية وذلك في إطار الدعم والمساعدة التي ما فتئ مجلس الجهة يقدمها للجماعات الترابية، من أجل إعداد برنامج عمل جهوي يهدف الى تنزيل وتفعيل النجاعة الطاقية في مجال الإنارة العمومية في أفق توسيع هذه التجربة النموذجية على باقي جماعات الجهة.
وعرف الاجتماع إلقاء عروض قيمة ، تمحورت حول التجربة النموذجية لجهة الشرق في مجال تفعيل النجاعة الطاقية في مجموعة من المشاريع التي همت الجماعات الترابية الحدودية .
كما تميز اللقاء أيضا بمداخلات لمسؤولي مؤسسة البنك الشعبي، تم من خلالها إعطاء شروحات مستفيضة حول مسطرة التمويل، ونوعية المشاريع القابلة لهذا التمويل وكذا العروض التفضيلية للحصول على القرض.
و في الاخير، عبر السادة رؤساء الجماعات الحاضرين في الاجتماع عن انخراطهم التام في مبادرة مجلس جهة الشرق بهذا المشروع النموذجي، حيث تم الاتفاق على تكوين لجنة تقنية، يعهد إليها إعداد قاعدة بيانات خاصة بقطاع الإنارة العمومية بالجماعات المعنية، في أفق بلورة خطة عمل لتفعيل و تنزيل هذا المشروع الطموح وتعميمه عل كل الجماعات الترابية داخل جهة الشرق.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.