مخيمات تندوف تشتعل ووقوع مجازر دموية

تعيش مخيمات تيندوف على التراب الجزائري، على وقع انفلات أمني خطير ، وفقدان للسيطرة من طرف قيادة البوليساريو الانفصالية التي فشلت في توفير الأمن والعدالة داخل مخيمات المحتجزين الصحراويين.

وكشف عدد من المدونين ونشطاء التواصل الإجتماعي، أن المخيمات شهدت أول أمس الخميس 05 ماي الجاري، احداثا عنيفة وسط تكتم قادة الجبهة الإنفصالية.

و شهدت المخيمات تبادلا في إطلاق النار بين عناصر من جبهة البوليساريو وجماعة أخرى ، ماتسبب في حرق مجموعة من السيارات الرباعية الدفع التابعة للجبهة الإنفصالية وأنباء عن سقوط قتلى وجرحى .

Advertisements

واضاف نشطاء الجبه ةالإنفصالية، ان الواقع المر لمخيمات تندوف اصبح تحت وطأة ميليشيات البوليساريو، التي تستعمل كل اساليب الترهيب والتخويف إلى حد قياسي لم يعد مقبول به خاصة بعد فشلهم في حربهم الوهمية التي لايعترف العالم.

و اضاف النشطاء من داخل مخيمات المحتجزين بتندوف ان معدلات الاجرام والاختطاف قد ارتفعت مؤخرا وسط مخاوف من تواطؤ عناصر البوليساريو مع المجرمين، مؤكدين بان قيادة البوليساريو لم تعد قادرة على ضبط الأمن واعتقال الجناة

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.