مستجدات صادمة بشأن قضية أستاذ اللغة الفرنسية الذي استدرج تلميذاته بالدار البيضاء

https://linktr.ee/ALAKHBAR24.NET

بعد إيداع أستاذ اللغة الفرنسية، السجن المحلي عين السبع بالدار البيضاء، لتورطه في اغتـصاب تلميذاته، كشفت مصادر متطابقة عن جديد القضية.

وحسب مصادر صحفية، فقد وثّق المعلم المتهم “عدة مشاهد جنسية لمجموعة من التلميذات،

Advertisements

داخل شقة مفروشة غير بعيدة عن مؤسسة يتابعن فيها دراستهن بمدينة الدار البيضاء”.

وأكدت التحريات أن التلميذات الضحايا “تعرضن لهتك العرض وممارسة الجنـس تارة بشكل انفرادي، وتارة أخرى بشكل جماعي”،

فيما أفادت مصادر بأن المتهم كان يقوم بتصوير “غزواته الجنسية لابتزاز التلميذات ودفعهن إلى معاودة الحضور إلى الشقة كلما طلب منهن ذلك”.

كما قام أستاذ اللغة الفرنسية المتهم بـ”ممارسة الجـ نس مع تلميذة على مرأى أخرى من أجل تطويعها”،

و”كان يدفع التلميذات اللواتي سقطن في مصيدته إلى استقطاب تلميذات أخريات وجلبهن إلى شقته”.

كما استغل المتهم دروس الدعم التي كان يقدمها لاستدراج التلميذات وإجبارهن على مسايرة رغباته،

خاصة أنه “كان يفتح معهن نقاشات حول الحرية والانفتاح قبل التغرير بهن”.

وكان قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء أودع، الأسبوع الماضي، الاستاذ المتهم السجن المحلي في عين السبع،

بشبهة تورطه في اغتصاب العديد من التلميذات.

وتفجرت القضية بعد تنصل المتهم من وعوده لإحدى ضحاياه بالزواج منها خلال الموسم الماضي، ما دفعها إلى إخبار والدتها، وحاول المتهم العمل على التوصل لاتفاق مع الأسرة لكنه اختفى لاحقا، ليتقرر وضع شكاية في حقه.

وتبين أن فتيات أخريات لا تتعدى أعمارهن 16 سنة تعرضن لاعتداء من طرفه، وثبت بعد عرضهن على الفحص الطبي أنهن فقدن عذريتهن، فيما أوقفت السلطات سمسار الشقة الذي اعترف باتفاقه مع المتهم.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.