فن وثقافة

مطالب للنيابة العامة بالتحقيق في ترويج فيلم مغربي يدعم الشذوذ الجنسي

استنكر الائتلاف المغربي لوقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا

استنكر الائتلاف المغربي لوقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا، عرض فيلم يروج للشذوذ الجنسي ضمن فقرات مهرجان الفيلم الدولي بمراكش.

والتمس الائتلاف من النيابة العامة التدخل ومتابعة كل من يخل بالآداب العامة للمجتمع وخصوصا في مثل هذه الحالات التي تروج فيها مؤسسة عمومية لأعمال مجرمة قانونا وشرعا، والتي تعتبر دعوة صريحة للشذوذ والفساد والتطبيع معهما.

كما عبر الائتلاف في بلاغ له عن استنكاره الشديد لهذا الانحراف والفساد الذي يروج له المركز السينمائي باسم الفن، مسائلا هذا الأخير عن مبرّرات دعم أعمال منافية للدستور والهوية والقيم المغربية، كما ساءل أيضا إدارة مهرجان مراكش عن مسوّغات عرضه ضمن برنامجها دون احترام لهوية ومرجعية المملكة المغربية.

واستغرب الائتلاف لدعم مؤسسة عمومية لإنتاج يتعارض مع قيم المغاربة ويخالف القانون، كما يزرع الفتنة والتقاطب بين أبناء المجتمع الواحد، مشددا على أن هذا العمل يؤكد انخراطا مفضوحا للمركز السينمائي في حملة الشواذ الذي تدعمها لوبيات على مستوى العالم.
و أدان الائتلاف المغربي لوقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا بشدة هذه التجاوزات، مطالبا الجهات الوصية بتحمل كامل مسؤولياتها في وقف هذه الاستفزازات، وتفعيل المتابعة للخارجين عن القانون.

زر الذهاب إلى الأعلى