من يحمي المغاربة من التلاعب في الخبز ؟

طالبت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، والتي يترأسها النقابي علي لطفي، وزارتي الصحة والفلاحة، بمراقبة جودة الخبز الذي يباع للمغاربة، والتأكد من خلوه من مكونات خطيرة على صحة المستهلك.

ودعت الشبكة لتشديد المراقبة في ظل انتشار ظاهرة بيع الخبز والحلويات في الشوارع وأماكن غير مرخصة وغير صحية دون مراقبة مكوناتها وجودتها، مشيرة إلى أن الخبز والحلويات كـ”الشباكية”، تعد من المواد الأكثر استهلاكا في شهر رمضان.

وقالت الشبكة أن عدة تقارير تتحدث عن قيام عدد من المطاحن والمخابز بالتلاعب في الدقيق، وتستعمل مواد إضافية بشكل يضر بصحة المستهلك، كالملح والسكر والخميرة الكيميائية، التي قد تؤدي إلى أمراض القولون والكلي والسمنة.

وأشارت الشبكة إلى أن قطاع الخبز والحلويات يعرف حالة فوضى، وفق تقارير وتصريحات تشير إلى أن المغاربة يستهلكون خبز دقيق فاسد وغير صالح يتضمن مواد قد تكون مسرطنة وخطيرة على صحة الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *