نجاح عملية زراعة الخلايا الجذعية لطفلة مصابةةبسرطان الدم كلفت أسرتها صفر سنتيم (بدل 300 مليون سنتيم خارج المغرب) :

متابعة : منير .د

نجح فريق طبي مغربي بمستشفى الأطفال بالرباط ولله الحمد في زراعة الخلايا الجذعية allogreffe haplo-identique أي نصف متطابقة لمريضة..

وبخلاف الست حالات التي سبقت والتي تمت عبر أخذ الخلايا الجذعية من الإخوة، فإن هذه الحالة السابعة متميزة بحيث تم أخذ الخلايا الجذعية من الأم، وهي أول عملية من هذا النوع بالمغرب.

Advertisements

الطفلة التي تبلغ 10 سنوات في حالة جيدة ولله الحمد حاليا بعد 15 يوما من العملية.. علما أن مثل هاته العمليات كانت تكلف 300 مليون سنتيم.. مما يعني أن هاته المصلحة بالذات قد وفرت على المغرب مليارين و100 مليون سنتيم كانت ستخرج كعملة صعبة للعلاج في الخارج في حال المقدرة، أو كان الموت سيكون مصير أولئك الأطفال في غياب هذا العلاج الثوري..

لكن بفضل الله عز وجل وكفاءة الأطباء والأطر الصحية المغربية 🇲🇦 نجحت هاته العمليات التي كانت كلها لفائدة حالات هشة اجتماعيا من أصحاب الراميد، حيث لم تكلفهم سنتيما واحدا..

نشيد هنا بالعمل الجبار لأطباء ولأطر مصلحة #SHOP بمستشفى الأطفال، إذ بالإضافة لما هو مطلوب منهم من رعاية يومية لمرضى السرطان، يتجاوزون ذلك لتوفير أدوية وآليات لإنجاح تقنيات مكلفة وصعبة، مما يعزز البعد الإنساني الذي يميز هاته العمليات..

وهنا يجب الانكباب على تطوير المستوى الثالث من العلاج في المراكز الاستشفائية الجامعية وتعزيزه، كما يجب على باقي المؤسسات الاستشفائية الإقليمية والجهوية لعب دورها كاملا لكي يتقدم مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين..

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.