وفاة غامضة لمصممة الأزياء المغربية “كاميليا” بعد اعتقالها بسجن …

ذكرت مصادر إعلامية أن مصصمة أزياء مغربية تدعى “كاميليا ا” كانت في حالة اعتقال بالسجن المحلي “بوركايز” بفاس توفيت يومه الأحد. وتظل أسباب الوفاة المصممة مجهولة.

وذكر مصدر مقرب من الملف أنه جرى نقل المصممة الجمعة الفارط من سجن بوركايز إلى قسم المستعجلات بالمركز الإستشفائي الحسن الثاني بفاس، لتلفظ أنفاسها الأخيرة يومه الأحد.

وحسب المصدر المذكور، فإن أسرة المصممة لم تُحَطْ علما بخبر الإعتقال، وكانت الأسرة تظن أن ابنتها في سفر تقتضيه مهنتها، إلى أن فوجأت بخبر الوفاة.

Advertisements

يشار إلى أن خبر الوفاة المفاجئة للمصممة المغربية، والظروف الغامضة المحيطة، خلف تعطفا كبيرا لدى رواد مواقع التواصل الإجتماعي، من متتبعيها.

وعلق أحد متتبعي الهالكة بقوله: ” يجب محاسبة المتورطين في وفاة اللعبي“، فيما دَوَّن آخر: ” كيف يعقل أن تعتقل مصممة مغربية ولم يتم إبلاغ عائلتها“. وطالب آخر بــ “ضرورة فتح تحقيق شامل حول ملابسات وفاة اللعبي بهذه الطريقة الغامضة“.

إلى ذلك، وبأمر من النيابة العامة، جرى إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، حيث ستخضع للتشريح الطبي، الكفيل بتحديد أسباب الوفاة، بالموازات مع فتح المصالح الأمنية بالمدينة تحقيقا في النازلة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.