21 سنة سجنا لمغربيين بتهمة قتل وحرق مواطنة إيطالية

طالبت محكمة إيطالية، بإدانة مهاجرين مغربيين بأقصى العقوبة، وذلك بعد تورطهما في عملية تعذيب وقتل وحرق مواطنة إيطالية.

وحسب ما أفادت به وسائل إعلام محلية، أمس الأربعاء 11 ماي 2022، فإن محكمة جنايات “أودي” في منطقة فريولي فينيتسيا جوليا، ذات الحكم الذاتي شمال شرق البلاد، أصدرت قبل أيام حكما بإدانة شابين مغربيين متهمين بقتل مواطنة إيطالية وحرق جثتها، بأقصى عقوبة ممكنة.

ووفقا للقناة التلفزيونية المحلية ” تلفريولي” الخاصة، فقد أدين المغربي وائل بولعيد البالغ 22 عما ومواطنه محمد ربيع البالغ 23 عام بقتل السيدة الإيطالية، في منزلها ليلة 22 يوليوز 2020.

Advertisements

وأشارت القناة إلى أن “الضحية تم تعذيبها أولا بسكين ثم قتلها في الحمام بمطرقة”، مضيفة بأنه بعد جريمة القتل “أضرم المتهمين النيران في شقة الضحية”.

وذكرت بأن “بولعيد “اعترف بنفسه بالجريمة، فيما أنكر المتهم الثاني “ربيع” أي صله بالجريمة.

وأكدت القناة الإيطالية بأن القضاة اعتبروا الظروف المشددة سائدة على الظروف المخففة وبالتالي طالبوا بفرض أقصى عقوبة بحق المتهمين.

من جانبه، طالب محامي وائل بولعيد بأدنى عقوبة، فيما طالب محامي محمد ربيع بتبرئة موكله

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.